رئيسيةرياضة

الهيئة المؤقتة للصقور :أوامر وزارة السباب والرياضة بلا قيمة قانونية

بغداد/ عراق اوبزيرفر
أكدت الهيئة المؤقتة لنادي القوة الجوية، المضي بعملها، مشيرة إلى إن أوامر وزارة السباب والرياضة بلا قيمة قانونية.
وفيما يلي نص البيان:
تؤكد الهيأة المؤقتة لادارة نادي القوة الجوية برئاسة الفريق الطيار شهاب جاهد علي عدم قانونية ماتحدث به اكرم الحميداوي مدير عام وزارة الشباب والرياضة وان مايحصل هو استهداف لناد كبير وجماهيري تحت اعذار ومسوغات باطلة لذلك سنكتفي في هذه المرحلة بالرد من الناحية القانونية للاسباب الاتية :-
1-
لو افترضنا جدلا ان وزارة الشباب والرياضة تملك الصلاحية بالتدخل بالشؤون الداخلية للاندية الرياضية فان هذا الطرح يرتطم بمبدأ من مبادئ القانون وهو ( عدم رجعية القانون الى الوراء ) هذا في حال صدر امر قضائي من المحاكم المختصة كون ذلك يسلب حقوق وحريات الافراد المكتسبة فما بالكم بصدور امر اداري من جهة غير مختصة لمخالفتها لمبدأ قواعد الاختصاص في صناعة القرار الاداري .
2-
اما فيما يخص تصرفات الهيئة الادارية المؤقتة برئاسة الفريق شهاب جاهد قائد القوة الجوية المحترم فلها سندها من القانون وهي ماضيه في عملها ولا قيمة قانونية لاوامر وزارة الشباب .
3-
اما اللجوء مره اخرى الى اللجنة الاولمبية فأنها سبق وان ابدت جوابا على مخاطبات الاندية الرياضية كونها مقيده بامرً قضائي صدر بحقها تجاه تدخلها بحل في الغاء انتخابات نادي العدل الرياضي مسببه المحكمة ذلك ان المادة (6) من قانون اللجنة الاولمبية رقم (29) لسنة 2019 حدد صلاحيات اللجمعية العامة والمكتب التنفيذي لم يكن من بينها الغاء الانتخابات ولا تشكيل او حل هيئة ادارية
ولما تقدم اعلاه فان اقدمت اللجنة الاولمبية بتشكيل هيئة ادارية فانها ملزمة بتشكيل الهيئة الادارية المشكلة من قبل الجهة المؤسسة كون النادي مرتبط بوزارة الدفاع كما هو ثابت في الامر الوزاري (1026) .
ختاما نقول ان كنت لاتدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة أعظم لذا نحذر من المساس بشرعية ادارتنا وماتمثله من قيمة معنوية لدى جماهير النادي العريق والتي باتت تعرف حجم مايحاك من مؤامرة في هذا الوقت الذي ننتظر فيه اكمال تحضيرات فريقي كرة القدم والسلة والتحضير لاجراء انتخابات جديدة تقطع الطريق امام
من تسول له نفسه العبث بمقدرات النادي والمساس بكيانه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى