تحليلاتخاص

الوطني معلقاً على اختيار رئيس البرلمان.. فارق الاصوات ستحسم الامر

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

تترقب الكتل السياسية بحذر  ،ما الذي ستفرزه الاصوات ،التي انحصرت بمرشحين اثنين لتولي منصب رئيس البرلمان ” محمود المشهداني وسالم العيساوي ” .

وتؤكد معلومات ان جميع الكتل السياسية داخل أروقة البرلمان العراقي، تترقب بحذر شديد بانتظار جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب.
وفي هذا الشأن أكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني والنائب في اللجنة القانونية النيابية دارا حمه احمد ان فارق الاصوات هم من سيحسم منصب رئيس مجلس النواب .

كل الاحتمالات واردة

وذكر احمد لـ عراق اوبزيرفر إن “كل الاحتمالات واردة فعلى الرغم من وجود اجماع على شخصية معينة لكن الاجماع الحزبي هو من يتغلب في كثير من الاحيان بفارق بسيط من الاصوات “.

وطالب عضو لجنة الاتحاد الوطني ان يتوحد النواب لاختيار من يمثلهم فمن غير الممكن ان يستمر المجلس بعقد جلساته ولثمان اشهر مضت دون ان يكون هناك رئيس للبرلمان “.

وأضاف أما فيما يخص الشخصيات التي ستتنافس على المنصب فاغلبها لها حضور وقبول ومتساوية بالمنافسة لكن من سيحسم المنصب ولمن ستكون الكفة راجحة هي فارق الاصوات ما بين المرشحين “.

يذكر انه بعد قرابة نحو نصف عام على تنحية رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي تتناين الآراء حول اولوية انتخاب محمود المشهداني أو سالم العيساوي وهل ستحسم خلال جلسة اليوم سؤال سنشهد جواب اليوم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى