اقتصادالعراقالمحررخاص

الولايات المتحدة تعلق على صفقة “العراق وتوتال”

متابعة/ عراق اوبززيرفر
رحبت الولايات المتحدة الأميركية بالاتفاق الذي أبرمه العراق مع شركة “توتال إنرجيز” الفرنسية لتعزيز الإنتاج في مجالات النفط والغاز والطاقة المتجددة.
ووقع العراق وشركة توتال إنرجيز الفرنسية العملاقة للنفط يوم الاثنين الماضي اتفاقا مؤجلا منذ فترة طويلة بقيمة 27 مليار دولار يهدف لزيادة إنتاج النفط وتعزيز قدرة البلاد على إنتاج الكهرباء من خلال تنفيذ أربعة مشروعات للنفط والغاز والطاقة المتجددة.
وقال جيك سوليفان مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض في بيان “تم التوقيع رسميا هذا الأسبوع على هذا الاتفاق الضخم الذي يشمل مشاركة من شركات إقليمية وأميركية ويعد خطوة كبيرة نحو تحقيق العراق الاكتفاء الذاتي من الطاقة والوفاء بأهدافه فيما يتعلق بالمناخ” وفقا لـ”رويترز”.
وأضاف سوليفان أن الولايات المتحدة تدعم جهود العراق المستمرة “لتعزيز المتانة المحلية”، وتنويع إمدادات الطاقة.
كان الاتفاق قد جرى توقيعه في عام 2021 لكنه تأجل بشكل متكرر بسبب خلافات بين الساسة العراقيين بشأن الشروط، وجرى استكمال الاتفاق في أبريل نيسان عندما وافق العراق على الحصول على حصة أصغر مما طلبه في البداية في المشروع لتصبح 30%، مع حصول شركة توتال إنرجيز على حصة 45% وقطر للطاقة على 25%.
وقال سوليفان إن المشروع الموقع مع توتال إنرجيز سيدعم أمن الطاقة في العراق والقدرة على الاعتماد على شبكة الكهرباء هناك.
وقع باتريك بويان رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال إنرجيز الاتفاق مع وزير النفط العراقي حيان عبد الغني.
وقال بويان إن العمل في المشروع سيبدأ هذا الصيف، وسيجري استثمار 10 مليارات دولار على مدى الأعوام الأربعة المقبلة.
ويهدف مشروع تطوير ونمو الغاز المتكامل إلى تحسين إمدادات الكهرباء في العراق، بما في ذلك عن طريق استغلال الغاز المصاحب في ثلاثة من حقول النفط في تشغيل محطات الكهرباء، مما يسهم في تقليل فاتورة الاستيراد.
ويأمل العراق أن يجذب المشروع استثمارات أجنبية جديدة إلى قطاع الطاقة لم يشهدها منذ موجة الصفقات الغزيرة التي عقدها عقب انسحاب القوات الأميركية من العراق منذ أكثر من عقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى