رئيسيةعربي ودولي

الولايات المتحدة تقر تسليح المعلمين أثناء “الدرس”

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

أقر مجلس النواب في ولاية تينيسي الأمريكية مشروع قانون يسمح لبعض المعلمين والموظفين بحمل المسدسات الخفيفة داخل المدارس العامة، فيما تعالت شعارات رددها متظاهرون “دماء على أيديكم”، والمثير في نص المشروع أنه يمنع الآباء والمدرسين الآخرين من معرفة من هو المسلح بينهم.

وبحسب صحيفة “بوليتيكو”، وافق مجلس النواب في الولاية أمس الثلاثاء بأغلبية 68 صوتا مقابل 28 لصالح مشروع القانون، وينتظر أن يحال إلى الحاكم الجمهوري بيل لي للنظر فيه.

ومن المرجح أن يوقع عليه ليصبح قانونا نافذا وفقاً للصحيفة، ليكون بذلك أكبر توسعا في الوصول إلى الأسلحة في الولاية منذ إطلاق النار المميت العام الماضي على مدرسة ابتدائية خاصة في ناشفيل.

وتعالت صيحات متظاهرين “دماء على أيديكم” أمام الجمهورين وفقاً لما نقلت الصحيفة الأمريكية.

وتعليقا على القانون نقلت الصحيفة قول النائب الديمقراطي عن الولاية جاستن جونز: “يوصل زملائي الجمهوريون احتجاز ولايتنا كرهينة.. يحتجزونها تحت تهديد السلاح لمناشدة المانحين في صناعة الأسلحة”.

وتسمح حوالي نصف الولايات الأمريكية بشكل ما للمدرسين أو غيرهم من الموظفين الذين يحملون تصاريح السلاح بحملها داخل المدارس العامة وفقاً لمركز جيفوردز القانوني، وهي مجموعة معنية بمراقبة انتشار الأسلحة بين المواطنين في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى