رئيسيةعربي ودولي

امريكا تفند مزاعم ضلوع اوكرانيا بالهجوم على موسكو

متابعة / عراق اوبزيرفر

رفض البيت الأبيض الخميس، اتهام روسيا لأوكرانيا بالضلوع في الهجوم على قاعة حفلات (كروكوس سيتي) قرب موسكو ووصفه بأنه هراء.

وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض خلال إفادة مع الصحفيين إن «واشنطن نقلت تحذيرا مكتوبا لأجهزة الأمن الروسية من هجوم لمتطرفين، وهو واحد من بين تحذيرات كثيرة مقدمة إلى موسكو سلفا».

وأضاف كيربي: «من الواضح بشدة أن تنظيم داعش هو المسؤول الوحيد عن الهجوم المروع في موسكو الأسبوع الماضي.. في الواقع، حاولت الولايات المتحدة المساعدة في منع هذا الهجوم الإرهابي ويعلم الكرملين هذا».

جاءت تصريحات كيربي بعد فترة وجيزة من إعلان لجنة التحقيقات الروسية أنها كشفت أدلة على أن المسلحين الأربعة الذين نفذوا هجوم الجمعة الماضي تربطهم صلات «بقوميين أوكرانيين» وأنهم تلقوا مبالغ مالية وعملات مشفرة من أوكرانيا.

ووصف المزاعم الروسية بأنها «هراء ودعاية»، قائلا إن الولايات المتحدة قدمت عدة تحذيرات سلفا إلى السلطات الروسية من هجمات لمتطرفين على حفلات وتجمعات ضخمة في موسكو، بما في ذلك تحذير مكتوب في السابع من آذار الجاري في الساعة 11:15 صباحا إلى الأجهزة الأمنية الروسية.

وأضاف كيربي أن واشنطن قدمت «عقب الإجراءات المعتادة وعبر القنوات الراسخة المستخدمة في مرات عديدة من قبل.. تحذيرا مكتوبا لأجهزة الأمن الروسية».

وكان تنظيم داعش الإرهابي، نشر يوم السبت على قنواته على تطبيق «تلغرام» ما قال إنه مقطع مصور للهجوم على قاعة للحفلات الموسيقية قرب موسكو.

ويُظهر المقطع المصور ومدته دقيقة و31 ثانية، لقطة عن قرب لأحد المسلحين وهو يفتح النار على عدة أشخاص أثناء دخوله إلى ما يبدو أنها قاعة الحفلات الموسيقية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى