المحررمنوعات

انتقادات تطال الشرطة بعد انتحار نجم باراسايت

سول/ وكالات الانباء

أثارت وفاة الممثل لي سون-كيون، المعروف بدوره في فيلم “باراسايت”، موجة انتقادات في كوريا الجنوبية حيال أداء وسائل الإعلام والشرطة، مع اتهامات للجهتين بتأجيج مناخ سلبي بشأن مكافحة المخدرات.

وعُثر على جثة الممثل البالغ 48 عاما، في سيارته الأربعاء في سيول، مع رسالة “تشبه الوصية”، وفق ما ذكرت وكالة “يونهاب” للأنباء.

وكان الممثل محور تحقيق فتحته السلطات في تشرين الأول/أكتوبر بتهمة تعاطي القنب الهندي وغيره من المؤثرات العقلية.

وفي بلد صارم للغاية في هذا الشأن، شوّهت هذه الفضيحة صورة الممثل، وحرمته من عقود إعلانية ومن أدوار تلفزيونية وسينمائية، ما فوّت عليه إيرادات تقرب من عشرة مليارات وون (7,7 ملايين دولار) بحسب تقديرات الصحافة الكورية الجنوبية.

وقد أعرب خبراء مذ ذاك عن أسفهم لانتهاك مبدأ قرينة البراءة، ما أوجد أجواء غير صحية، من خلال التغطية المثيرة للقضية مع بث عناصر من التحقيق.

ويُشتبه في أن الشرطة تقف وراء تسريب وثائق سرية، بينها مقتطفات صوتية من المحادثات الهاتفية الخاصة.

بالإضافة إلى الضغط الإعلامي، اضطر لي سون كيون إلى الخضوع لاستجوابات الشرطة، كان آخرها قبل أيام قليلة من وفاته، واستمرت تسع عشرة ساعة.

وقال أستاذ الدراسات الكورية في جامعة أوسلو فلاديمير تيخونوف: “لم تكن هناك حاجة لتسمية المشتبه به في هذا التحقيق”.

وأوضح أنه “في كوريا الجنوبية، فإن كونك مشتبها به في قضية مخدرات هو بمثابة عقوبة في حد ذاته، إذ يجلب معه نبذاً عاماً”.

كما وصف يو هيون جاي، أستاذ الاتصالات في جامعة سوغانغ في سيول، ذلك بأنه “قتل اجتماعي” مشيراً إلى المسؤولية المشتركة لوسائل الإعلام والشرطة والجمهور، في “الإذلال الهائل” الذي واجهه الممثل.

وأثار الإعلان عن الوفاة المفاجئة للممثل النجم موجة تأثر كبيرة.

وقد اشتُبه في أخذ لي سون كيون مواد غير قانونية من مضيفة في حانة فخمة في هذه المنطقة من العاصمة سيول.

ونفى الممثل الكوري أنه تناول هذه المنتجات عن عمد، قائلاً إنه تعرض للخداع من هذه المرأة التي قدّم ضدها شكوى بتهمة الابتزاز، بحسب “يونهاب”.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية إن الممثل خضع قبل وفاتهً لاختبارين للمخدرات، وكانت نتائجهما سلبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى