العراقخاص

انسحاب عناصر الاستخبارات من دوائر الموصل تمهيداً لإلغاء التصريح الأمني

نينوى / عراق أوبزيرفر

أفاد عضو في مجلس النواب عن محافظة نينوى، بانسحاب جميع عناصر الاستخبارات من الدوائر الحكومية بمحافظة نينوى تمهيداً لإلغاء التصريح الأمني  وفق توجيهات رئيس الوزراء محمد السوداني.

وقال النائب محمد نوري العبد ربه إنه “بدأت عملية سحب جميع عناصر الاستخبارات من دوائر الدولة في محافظة نينوى، تمهيداً لإلغاء التصريح الأمني بصورة نهائية  تطبيقاً لتوجيهات رئيس الوزراء”.

ومنذ العام 2014 يتواجد منتسبو الأمن من عناصر الاستخبارات الاتحادية في الدوائر الحكومية لغرض التدقيق الامني في سيرة المواطنين المراجعين لتلك الدوائر في نينوى والمحافظات المحررة الاخرى، وذلك لفرز المطلوبين والارهابيين وكذلك لصرف الرواتب للمستحقين.

وفي التاسع من الشهر الجاري، كشف وزير الدفاع العراقي ثابت العباسي، عن صدور أمر بإلغاء التدقيق الأمني في المناطق المحررة.

وكان مجلس الأمن الوطني برئاسة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء الاسبق قرر يوم الخميس (26 / 12 / 2019) إلغاء التدقيق الأمني في المحافظات المحررة، إلا أن القرار لم يتم تفعيله بشكل كامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى