اقتصادالعراقالمحررخاص

انطلاق المسح “الاقتصادي والاجتماعي” قريباً

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلن المتحدث باسم وزارة التخطيط، عبد الزهرة الهنداوي، أن المسح الاقتصادي والاجتماعي في جميع محافظات العراق بما فيها محافظات إقليم كردستان سينطلق في تموز الجاري، منوّهاً إلى أن معدلات البطالة تراجعت بشكل واضح ربما تكون دون الـ14%.

وقال الهنداوي في تصريح صحفي، إن “المسح الاقتصادي والاجتماعي في جميع محافظات العراق بما فيها محافظات إقليم كردستان سينطلق في شهر تموز الجاري”.

وأضاف أن المسح “سيوفر لنا مؤشرات مهمة حول الفقر وخط الفقر وبؤرة الفقر وعمقه، بالإضافة إلى مؤشرات أخرى حول البطالة وتركزها ونسبها في المحافظات، بالإضافة إلى مؤشرات أخرى عن الصحة والتعليم والسكن والدخل والإنفاق الخاص بالأسرة العراقية، وبالنتيجة سيوفر لنا قاعدة بيانات مهمة ستمثل مدخلاً مهماً لإعداد استراتيجية الفقرة الثالثة التي تعمل الوزارة على إعدادها خلال السنوات الخمسة المقبلة، بالإضافة إلى خطط التنمية الخمسية الوطنية لخمس سنوات مقبلة”.

أما فيما يخص التعداد العام للسكان نوه الهنداوي إلى إنه بعد إقرار موازنة 2023 التي تضمنت تخصيصات مالية بمبلغ 100 مليار دينار عراقي منها 12 مليار لإقليم كوردستان، “سنعمل هذه السنة على استكمال البنى التحتية الخاصة بالتعداد العام للسكان، وفي العام المقبل 2024 ستكون هناك تخصيصات أخرى لاستكمال باقي المتطلبات”.

واضاف: “نأمل أن يكون عام 2024 عام تنفيذ التعداد العام للسكان، ربما في شهر تشرين الأول من السنة المقبلة، حيث يبقى القرار لتحديد موعد تنفيذ التعداد مرهوناً بالهيئة العليا للتعداد الذي سيشمل  كل مناطق العراق بدون استثناء”.

في السياق، نوه إلى أن المسح الذي أجري نهاية 2021 كان “متأثراً بظروف جائحة كورونا، ما أثر على ارتفاع نسب البطالة والفقر في عموم البلاد، لكن توقعاتنا خلال 2022 – 2023 بأن العراق شهد متغيرات كثيرة وكانت ايجابية بالمجمل”.

وأوضح ان “معدلات البطالة تراجعت بشكل واضح بحسب اعتقادنا ربما تصل إلى دون الـ14% أو أقل من ذلك، لكن لا نريد أن نسبق الأحداث ونتحدث بتكهنات قبل نتائج المسح الاقتصادي والاجتماعي للأسرة في العراق الذي سينطلق فعالياته منتصف الشهر الجاري، حيث سيعطينا (المسح) مؤشرات عن البطالة بشكل أكثر دقة من هذه التوقعات”.

المتحدث باسم وزارة التخطيط بين أن “معدلات البطالة أعلى عند الرجال نتيجة الظروف الاجتماعية السائدة في العراق حيث لا تزال المرأة تواجه عقبات للحصول على فرص العمل، فمساهمة المرأة في سوق العمل تصل إلى 11%، وهي منخفضة لكنها لا تبتعد كثيراً عن نسبة مساهمة المرأة في بلدان المنطقة”.

أما نسبة الأمية بحسب قول الهنداوي “انخفضت وتتراوح من 10 إلى 12%، وهي مرتفعة عند النساء وتصل إلى حوالي 30% مقابل 11% عند الذكور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى