العراقرئيسية

بابل: الكشف عن صفقة فساد في مشروع كاميرات المراقبة

بابل/ عراق اوبزيرفر

كشف النائب المستقل امير المعموري عن وجود شبهات فساد تقدر بـ39 مليار دينار بمشروع كاميرات المراقبة في محافظة بابل.

وقال المعموري في منشور له على فيسبوك تابعته عراق اوبزيرفر إن “مديرية العقود الحكومية أكدت احالة مشروع كاميرات المراقبة في محافظة بابل الى شركة هواوي الذي تم تنفيذه عام 2018، الا ان المواصفات الفنية للأجهزة قديمة وتم انتاجها عام 2013، مشيراً الى ان العقد المبرم ينص على ان تكون الاجهزة من احدث الاصدارات”.

واضاف ان “الكاميرات المنصوبة لا تكشف مسببي الحوادث بصورة عامة، بسبب ضعف دقة الكاميرات التي لا تستطيع تمييز لوحة السيارات والكشف عن الاشخاص، مشيراً الى انها لا تتحمل الظروف الخارجية من امطار ودرجات حرارة مرتفعة واتربة، بسبب عدم تشغيل المستشعرات المنصوبة في اغلب تلك المعدات”.

واشار الى “عدم كفاءة وعمل منظومة الطاقة الشمسية، وانها لا تغطي الساعات المرصودة لعمل الكاميرات، منوهاً الى انها لا تؤمن الرؤية اليلية نهائياً”.

وتابع ان “كاميرات المراقبة لم تجهز بنظام التحسس لأي تهديد خلال تغيير اتجاهاتها اورشها بالسبري، حيث لا يتم ارسال اشارة الى مركز السيطرة، مشيراً الى وجود تأخير في ارسال الصور بوقت قياسي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى