عربي ودوليمنوعات

باكستان.. “إنصاف” يتهم 3 شخصيات بمحاولة اغتيال خان

اتهم حزب حركة إنصاف الباكستاني رئيس الحكومة شهباز شريف ووزير الداخلية رانا ثناء الله والجنرال فيصل نصير أحد كبار مسؤولي الاستخبارات بالوقوف وراء محاولة اغتيال عمران خان، وهو ما نفته الحكومة، فيما يستعد أنصار خان للتظاهر اليوم احتجاجا على محاولة اغتياله.

وقال الأمين العام لحزب حركة “إنصاف” أسد عمر -في فيديو مسجل- إن رئيس الوزراء المقال عمران خان (70 عاما) طلب منه إصدار بيان نيابة عنه، مفاده أن لديه معلومات مسبقة عن 3 أشخاص يسعون لاستهدافه، وهم شهباز شريف، ورانا ثناء الله، والجنرال فيصل.

وطالب عمر الحكومة بعزل المسؤولين الثلاثة على الفور، وخروج مظاهرات في كل باكستان للاحتجاج على ما وقع أمس الخميس، إذ نجا عمران خان من محاولة اغتيال عندما أُطلقت النار على شاحنة يستخدمها خان وقادة حزبه للتنقل بين مدينتي لاهور والعاصمة إسلام آباد.

وكان خان يشارك أمس في مدينة وزير آباد بإقليم البنجاب في المسيرة الاحتجاجية لحزبه المستمرة منذ 7 أيام، للمطالبة بتنظيم انتخابات عامة مبكرة.

وقال وزير الإعلام الباكستاني السابق فواد تشودري إن حزب حركة إنصاف ومؤيديه سينتقمون ممن يقف وراء الاعتداء على خان الذي أصيب بقدمه، فيما قُتل شخص واحد من أتباعه وأصيب 14 شخصاً آخرون في الحادثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى