عربي ودولي

باكينغهام: تدهور صحة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية

لندن – عراق أوبزيرفر

قال أطباء ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية إنهم “قلقون” بشأن صحتها وأوصوا بأن “تبقى تحت المراقبة الطبية”، حسبما أعلن اليوم الخميس قصر باكينغهام، مشيرا إلى أن ولي العهد الأمير تشارلز وابنه وليام قد توجها إلى مقر إقامتها بقلعة بالمورال في إسكتلندا.

ومنذ تشرين الأول الماضي تعاني الملكة البالغة 96 عاما من مشكلات صحية سببت لها صعوبة في المشي والوقوف. وهي الأطول بقاء في حكم بريطانيا والأكبر عمرا بين ملوك العالم.

في السياق، صرح متحدث باسم كلارنس هاوس: “سافر صاحبا السمو الملكي أمير ويلز ودوقة كورنوال إلى بالمورال”. وأكد مصدر في قصر كينزنغتون توجه وليام إلى بالمورال.

وأضاف القصر في البيان بأن “الملكة لا تزال مرتاحة وفي بالمورال”. وتابع بيان باكينغهام: “بعد مزيد من التقييم هذا الصباح، أعرب أطباء الملكة عن قلقهم على صحة جلالتها وأوصوا ببقائها تحت الملاحظة الطبية”.

وكانت وكالة (بي إيه) البريطانية للأنباء قد أفادت نقلا عن قصر باكينغهام بأن الملكة إليزابيث أرجأت اجتماع مستشاري المجلس الخاص الذي كان من المقرر عقده الأربعاء بعد أن نصحها الأطباء بالراحة.

والتقطت العدسات صورا لها في اليوم السابق وهي تستقبل ليز تراس رئيسة الوزراء الجديدة، في مقرها الإسكتلندي بقلعة بالمورال.

وأعربت تراس عن قلق الدولة بأسرها إزاء هذه الأنباء. وأضافت في تويتر: “قلبي، وقلوب كل الناس في أنحاء المملكة المتحدة مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى