العراقالمحررامنخاص

بالتفاصيل ..الركابي يكشف “الخرق الامريكي للاتفاقية الامنية مع بغداد”

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد عضو مرصد الاعلام الوطني وائل الركابي اليوم السبت ،ان الاستهداف الامريكي هو استهداف للسيادة العراقية، وان استهداف الحشد الشعبي، في ابو غريب وجرف النصر هو استهداف الى منظومة ومؤسسة امنية عراقية .

وقال الركابي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان استنكار رئيس الوزراء محمد شياع السوداني وجميع الطبقات السياسية، فضلا عن استنكار رئيس هيئة الحشد الشعبي ،وعدوه انتهاكا للسيادة العراقية، فيما اكد ان كانت هناك “امور” يجب ان تحل وهذا شأن عراقي.

واشار عضو مرصد الاعلام الوطني، الى ان الحكومة العراقية هي المسؤولة من خلال القائد العام للقوات المسلحة من خلال تعاطيه وحواره وحواره مع الفصائل ،وان استهداف الحشد الشعبي ” جريمة “واستهداف مباشر للسيادة “،وهي مخالفة للاتفاقيات الامنية المبرمة بين “بغداد وواشنطن ” وبخاصة الاتفاقية الامنية عام 2008 والتي تؤكد على ان يكون للطرف العراقي، دراية ومعرفة ، اذا ما اقدم التحالف الدولي على أي عمل عسكرية بوجود لجنة مشتركة، فانه يتم اشعار الحكومة العراقية، وان تكون على دراية تامة بهذه العمليات،  وان الاستهداف الامريكي للحشد هو امر بعيد عن الالتزام بالاتفاقية واحترام القوانين وسيادة العراق.

وعرج الركابي على “هدنة غزة” بالقول، انه بحسب تصريحات “قادة الفصائل” انه لايوجد خرق للهدنة وان كانت خاصة داخل غزة، لكنهم لن يخرقوها ، اذا ما بقي الامريكي والكيان الصهيوني مستمرون بهذه الهدنة اما اذا خرقوها وتجاوزا على ابناء غزة ،فسيكون هناك رد من قبل الفصائل المقاومة ليس في العراق وحسب بل في عموم المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى