رياضة

بالخمسة.. ريال مدريد ينهي واقعة ليفربول

رياضة / عراق اوبزيرفر

عدل ريال مدريد حامل اللقب تأخره بهدفين إلى انتصار مثير 5-2 على ليفربول في عقر داره “ملعب أنفيلد” في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم امس الثلاثاء بفضل ثنائية لكل من فينيسيوس جونيور وكريم بنزيمة.

وكانت الليلة كارثية لحارس ليفربول أليسون بيكر الذي أهدى هدفا لفينيسيوس جونيور قبل أن يتلاعب به بنزيمة في الهدف الخامس.

وقبلها أخطأ تيبو كورتوا حارس ريال مدريد ليهدي المصري محمد صلاح هدفا.

وضع داروين نونيز ليفربول في المقدمة مبكرا في الدقيقة الرابعة بهدف رائع بكعب القدم بعد انطلاقة سريعة لزميله صلاح على الجهة اليمنى والذي قدم له تمريرة ساحرة.

وأضاف صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 14 بعد خطأ فادح من الحارس كورتوا.

وقلص فينيسيوس جونيور الفارق لريال مدريد في الدقيقة 21 بعد هجمة منظمة بدأت بمجموعة من التمريرات القصيرة المتقنة بين أقدام كريم بنزيمة وفينيسيوس جونيور أنهاها الأخير بتسديدة من داخل يمين منطقة الجزاء سكنت الشباك في الزاوية اليسرى للمرمى.

واستغل فينيسيوس خطأ كارثيا من حارس ليفربول الذي حاول تمرير كرة لتصطدم باللاعب البرازيلي وترتد لداخل شباكه في الدقيقة 36 ليعادل ريال مدريد النتيجة‭ 2-2‬.

وأضاف إيدر ميليتاو الهدف الثالث بضربة رأس في الدقيقة 47 مستفيدا من ركلة حرة نفذها لوكا مودريتش على يمين منطقة جزاء ليفربول بجوار الراية الركنية.

وسجل بنزيمة الهدف الرابع لريال مدريد بعد مجموعة من التمريرات القصيرة المتقنة بينه وبين رودريغو أنهاها بنزيمة بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء إصطدمت بجسد المدافع جو غوميز لتخدع الحارس أليسون وتسكن الشباك.

وفي الدقيقة 68 أنهى فينيسيوس هجمة مرتدة سريعة بتمريرة بينية تجاه بنزيمة المنفرد بالمرمى ليراوغ الحارس أليسون بشكل رائع ويضع الكرة في الشباك محرزا الهدف الخامس.

وكان ليفربول خسر في نهائي العام الماضي أمام ريال 1-صفر بهدف فينيسيوس جونيور ليحقق الفريق الإسباني لقبه 14 معززا رقمه القياسي، كما فاز بطل إسبانيا على فريق المدرب يورغن كلوب في نهائي 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى