رئيسيةعربي ودولي

بايدن: بيانات الوظائف تظهر أن الاقتصاد “يسلك الاتجاه الصحيح”

واشنطن/ متابعات عراق أوبزيرفر

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، الجمعة، إن اقتصاد بلاده يتعافى مع تراجع التضخم تدريجا فيما تظهر بيانات التوظيف الجيدة أن الأميركيين يستعيدون التفاؤل.

وصرح بايدن من البيت الأبيض قائلا إن “اقتصادنا يسلك الاتجاه الصحيح”، مشيرا إلى ثقته في خفض معدلات التضخم. لكنه حذر من أن الخلاف حول رفع سقف الديون الأميركية يشكل “أكبر تهديد” للاقتصاد.

وأفادت وزارة العمل، في وقت سابق اليوم، أن الاقتصاد الأميركي أضاف في فبراير عدد وظائف أقل من يناير، غير أنه أعلى بكثير من المتوقع، فيما ارتفعت نسبة البطالة.

وبحسب بيانات الوظائف غير الزراعية الأميركية، فقد أضاف الاقتصاد الأميركي 311 ألف وظيفة الشهر الماضي، مقابل 504 آلاف وظيفة في يناير، بينما كان يتوقع المحللون إضافة 225 ألف وظيفة.

وفي ما يتعلق بمعدل البطالة، فقد ارتفع إلى 3.6 بالمئة بعدما كان قد انخفض إلى 3.4 بالمئة في يناير، عند أدنى مستوى له منذ العام 1969.

وقالت وزارة العمل في بيان “أُضيفت وظائف بشكل ملحوظ في مجالات الترفيه والفنادق وتجارة التجزئة وفي الحكومة والرعاية الصحية. وتراجع التوظيف في مجال المعلومات والنقل والتخزين”.

ويحمل هذا التقرير أهمية خاصة، إذ أنه يأتي بعد عامين من نقص اليد العاملة وسيؤثر بشكل كبير على خطط بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يجتمع في 21 و22 مارس، على وقع القلق من التضخم الذي لا يزال مرتفعا للغاية.

ومن التحديات التي يواجهها الاقتصاد الأميركي، رفع سعر الفائدة الرئيسي أكثر من المتوقع، ما سيؤدي إلى رفع الفائدة على القروض المصرفية ويقلل بشكل كبير من القوة الشرائية لدى الأُسر.

وكان رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول قد حذر من أن الاحتياطي الفدرالي مستعد لتسريع وتيرة رفع معدل الفائدة، مشيراً إلى أن الهيئة قد تعمد لرفع معدل الفائدة بشكل أكبر مما كان متوقعا إذا اقتضى الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى