اقتصادالمحررخاص

بايدن: ما زلنا بحاجة للنفط والغاز لفترة من الزمن

واشنطن/ متابعات عراق أوبزيرفر

خرج الرئيس الأميركي جو بايدن عن نص خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه ليلة الثلاثاء أمام الكونغرس ليعترف بأن الاقتصاد الأميركي لا يزال بحاجة إلى استخدام النفط والغاز لفترة من الوقت.

وقال بايدن إن أزمة المناخ “تهديد وجودي”، مشيراً إلى أنه “فخور” بتصدي بلاده لهذا التحدي على الرغم من أن “الاقتصاد سيستمر في الاعتماد على النفط والغاز في المستقبل القريب”.

وأشار إلى أن بلاده لا تزال في حاجة لمزيد من العمل المناخي، من أجل التحول إلى مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة وخفض الانبعاثات.

وقال إن “أزمة المناخ لا يهمها إن كنت في ولاية حمراء أو زرقاء”. وأضاف أنها “تهديد وجودي ولدينا التزام ليس تجاه أنفسنا بل تجاه أطفالنا وأحفادنا لمواجهة هذه الأزمة”.

من جهة أخرى، اتهم الرئيس الأميركي شركات النفط الكبرى باستغلال أزمة موارد الطاقة الأخيرة لتحقيق الأرباح، مطالبا بفرض بزيادة ضريبية كبيرة على عمليات إعادة شراء أسهم الشركات لتوجيهها للاستثمار أكثر في الإنتاج.

وقال “العام الماضي حققوا أرباحا بلغت 200 مليار دولار في خضم أزمة طاقة عالمية. اعتقد أن هذا أمر فاحش”.

كما دعا بايدن إلى فرض حد أدنى للضريبة على أصحاب المليارات. وقال إن “أي ملياردير يجب ألا يدفع ضريبة تقل عن تلك التي يدفعها مدرّس أو رجل إطفاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى