رئيسيةرياضة

خلافاً لكل التوقعات.. برشلونة يهزم باريس في عقر داره 2/3

باريس/ متابعة عراق اوبزيرفر

أسقط برشلونة مضيفه باريس سان جيرمان وهزمه بنتيجة 2/3 على ملعب حديقة الأمراء، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.

تقدم برشلونة بهدف رافينيا في الدقيقة 37 وقلب باريس الطاولة بهدفين سجلهما عثمان ديمبلي وفيتينيا في الدقيقتين 48 و51.

ورد الفريق الكتالوني بهدفين سجلهما رافينيا وأندريس كريستنسن في الدقيقتين 62 و77 ليعزز حظوظ البارسا في التأهل قبل خوض لقاء الإياب على ملعبه.

حاول الفريق الباريسي تهديد مرمى مارك أندريه تير شتيجن في وقت مبكر، لكن محاولات مبابي وعثمان ديمبلي ولي كانج وأسينسيو لم تكن بالخطورة الكافية.

في المقابل كانت فرص برشلونة أكثر خطورة حيث خرج دوناروما من مرماه ليمنع انفرادا أمام رافينيا في الدقيقة السادسة.

وخرج حارس المرمى الإيطالي بشكل خاطئ من مرماه في ركلة ركنية قابلها ليفاندوفسكي بضربة رأس، إلا أن نونو مينديس أنقذ الموقف بإبعاد الكرة من على خط المرمى.

وشكل رافينيا إزعاجا كبيرا للدفاع الباريسي حيث سدد كرة في جسد ماركينيوس لترتد إلى لامين يامال الذي سدد في الشباك من الخارج بالدقيقة 20.

وبعد ثلاث دقائق سدد رافينيا كرة أرضية أبعدها دوناروما بصعوبة من الزاوية اليسرى، بعدها أبعد تير شتيجن أقرب المحاولات الباريسية بالتصدي لتسديدة لي كانج إن في الدقيقة 38.

ومن خطأ وارتباك دفاعي والحارس دوناروما الذي أخطأ في التعامل مع كرة عرضية من لامين يامال لتصل إلى رافينيا ليسدد في المرمى الخالي.

وفي آخر خمس دقائق من الشوط الأول أضاع جواو كانسيلو ولامين يامال ثلاث محاولات واعدة أمام المرمى الباريسي بسبب الرعونة في التسديد.

انقلب سيناريو اللقاء بشكل مثير في الشوط الثاني حيث أدرك بي إس جي التعادل بعد مرور ثلاث دقائق بتسديدة قوية من عثمان ديمبلي بعد كرة مرتدة من رونالد أراوخو.

وفي الدقيقة 51 تبادل باركولا الذي شارك بديلا مكان أسينسيو الكرة سريعا مع فابيان رويز إلى فيتينيا الذي اخترق داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد على يمين تير شتيجن مسجلا الهدف الثاني لأصحاب الأرض.

وأضاع ليفاندوفسكي فرصة محققة لإدراك التعادل بعدما قابل كرة عرضية من لامين يامال برأسية غريبة بعيدة عن المرمى، وبعدها أبعد تير شتيجن تسديدة باركولا بمساعدة العارضة.

شارك جواو فيليكس وبيدري مكان يامال وسيرجي روبيرتو في برشلونة، وزاير إيمري مكان لي كانج إن في باريس لتنشيط صفوف الفريقين.

ومن أول لمسة لعب بيدري كرة بينية رائعة إلى رافينيا ليسدد مباشرة في الشباك مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه، ليتعادل برشلونة.

وبعدها تصدى دوناروما لركلة حرة سددها رافينيا وأبعد محاولة أخرى أمام جواو فيليكس بينما حرم القائم الأيسر عثمان ديمبلي من تسجيل هدف ثالث لأصحاب الأرض.

وقبل ربع ساعة من انتهاء اللقاء شارك أندريس كريستنسن وفيران توريس مكان دي يونج ورافينيا في محاولة من تشافي هيرنانديز لتنشيط خطي الوسط والهجوم.

وكسب تشافي هيرنانديز رهان البدلاء مجددا، حيث سجل كريستنسن الهدف الثالث لبرشلونة بعد نزوله مباشرة بضربة رأس مستفيدا من ركلة ركنية نفذها إلكاي جوندوجان.

وشارك فيرمين لوبيز مكان جوندوجان لتعزيز وسط برشلونة لمواجهة الضغط الباريسي ولكن صاحب الأرض اكتفى بتسديدة ضعيفة لمبابي بجوار القائم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى