اقتصادالمحرررئيسية

بريطانيا تلغي عشرات الرحلات الجوية ..ما القصة ؟

 

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أندلعت حالة من الفوضى في أكبر المطارات ببريطانيا بسبب “خلل تقني”، وهو ما أدى الى إلغاء عشرات الرحلات الجوية مساء الخميس وصباح الجمعة، وذلك بالتزامن مع بدء العطلة المدرسية التي عادة ما تدفع آلاف العائلات للسفر إلى الخارج.

واضطرت الخطوط الجوية البريطانية لتأجيل أو إلغاء حوالي 80 رحلة طيران في مطار هيثرو بلندن بعد ظهر الخميس، وهو ما تسبب بفوضى كبيرة في المطار.

وواجه عدد كبير من الرحلات الداخلية تأخيرات لمدة ساعة، بينما قيل للركاب الذين كانوا على وشك السفر إنهم سيواجهون تأخيرات على الأرجح، بحسب ما نقلت تقارير صحافية محلية في لندن.

وتم إلغاء المزيد من الرحلات الجوية صباح الجمعة في مطار “هيثرو” غربي لندن، وهو أحد أكثر المطارات ازدحاماً في أوروبا، ما تسبب بفوضى في المطار.

وقال تقرير نشرته جريدة (METRO) إن اليوم الجمعة يُتوقع أن يكون أكثر الأيام ازدحاماً للسفر الجوي في بريطانيا منذ ما قبل وباء كورونا، أي منذ عدة سنوات.

وتأثر حوالي 16 ألف مسافر حتى الآن بفوضى السفر.

وحثت شركة الخطوط الجوية البريطانية على موقعها على الإنترنت المسافرين على التحقق من حالة رحلتهم قبل التوجه إلى المطار.

وقال متحدث باسم الشركة: “بينما تستمر الغالبية العظمى من رحلاتنا في العمل اليوم، فقد ألغينا بعض رحلاتنا قصيرة المدى من مطار هيثرو بسبب التأثير غير المباشر لمشكلة فنية مرت بنا أمس”.

وأضاف: “لقد اعتذرنا للعملاء الذين تأثرت رحلاتهم الجوية وقدمنا لهم خيار إعادة الحجز إلى رحلة بديلة معنا أو مع شركة طيران أخرى أو طلب استرداد الأموال”.

ومن المتوقع أن يكون السفر الجوي هو الأكثر ازدحاماً خلال الأيام القليلة المقبلة حيث تتزامن عطلة نهاية الأسبوع لمدة ثلاثة أيام مع بداية عطلة نصف الفصل الدراسي وهي عطلة مدتها أسبوع للمدارس في بريطانيا.

ومن المقرر أن تغادر أكثر من 11 ألفاً و300 رحلة جوية من مطارات بريطانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع التي تستمر ثلاثة أيام (السبت والأحد والاثنين)، أي ما يعادل مليوني مقعد.

وقالت تقرير بريطاني إنه تم تحديد ثلاثة آلاف رحلة جوية من مطارات بريطانيا الجمعة، مع وصول مطار هيثرو إلى أكبر عدد من الوافدين، مما يجعله اليوم الأكثر ازدحاماً منذ 20 ديسمبر كانون الأول 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى