المحررخاصرياضة

بسبب “المستوى الباهت” لبنزيمة.. مدريد يفتش عن مهاجم جديد

مدريد/ متابعات عراق أوبزيرفر

أعاد المستوى الباهت الذي ظهر به الفرنسي كريم بنزيمة، مهاجم ريال مدريد، أمام الغريم برشلونة، في “كلاسيكو” الكأس، فتح باب النقاش حول ضرورة تعاقد “الميرنغي” مع مهاجم جديد الصيف المقبل.

وأكدت صحيفة “آس” (as) الإسبانية أن بنزيمة قدّم مستوى مخيبا للآمال أمام برشلونة، في مباراة وصلها ريال مدريد بمعنويات عالية بعد الفوز الكبير على ليفربول، رغم تعادله بعدها مع الجار أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني.

وفشل ريال مدريد في تلك المباراة من التسديد على مرمى الألماني مارك أندري تيرشتيغن، حارس برشلونة، ولو لمرة واحدة، وهذه المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك للفريق هذا الموسم (2022-2023) في جميع البطولات.

وآخر مرة عاش فيها ريال مدريد هذه المعاناة كانت خلال مواجهة باريس سان جيرمان في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا (2021-2022)، حيث بلغ متوسط تسديدات لاعبي “الميرنغي” على المرمى 6.5 تسديدة في المباراة الواحدة.

وترى صحيفة “آس” أنه رغم أرقام بنزيمة الفردية (12 هدفا في 14 مباراة)، فإنه لا يزال بعيدا تماما عن أفضل مستوياته، وهو الأمر الذي أعاد النقاش حول ضرورة التعاقد مع مهاجم خلال الصيف المقبل.

وتقول الصحيفة “بدأ بنزيمة هذا الموسم في سن 34 عاما ونصف العام، وأرقامه من الموسم السابق (44 هدفا في 46 مباراة)، ومع ذلك سعت الإدارة إلى التعاقد مع كيليان مبابي (لم تنجح في النهاية) وتركت إيرلنغ هالاند، ليصبح اعتماد الفريق على ماريانو دياز وماركو أسينسيو وإيدين هازارد ورودريغو غوس، في غياب بنزيمة”.

وتحقق السيناريو الأسوأ بالنسبة لريال مدريد، فقد غاب بنزيمة عن 12 مباراة، بسبب 7 إصابات مختلفة، وعلى إثر ذلك ما زال اللاعب بعيدا عن استعادة مستوى ثابت.

وتعتقد “آس” أن الموسم المقبل (2024-2025) سيكون مختلفا مع وصول البرازيلي أندريك، الذي قد يبدأ مع الفريق الأول مباشرة، بالإضافة إلى أن الإدارة ستقوم بعمل كل ما يلزم من أجل الحصول على توقيع مبابي أو هالاند، كما أن اسم الصربي دوشان فلاهوفيتش مطروح على الطاولة أيضا.

ويحتل ريال مدريد المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 52 نقطة، متأخرا عن غريمه برشلونة بفارق 7 نقاط، بعد انقضاء 23 جولة من “الليغا”.

ويزور الفريق “الملكي” ملعب “سبوتيفاي كامب نو” يوم الأربعاء الخامس من أبريل/نيسان المقبل، لمواجهة برشلونة في إياب نصف نهائي كأس الملك، إذ يحتاج إلى الفوز بفارق هدفين من أجل وصول النهائي، علما أن قاعدة الأهداف المسجلة خارج الديار أُلغيت مع بداية موسم 2021-2022.

لكن في دوري الأبطال، وضع ريال مدريد قدما في ربع النهائي، وذلك بفوزه الكبير على ليفربول في ملعب أنفيلد بنتيجة 5-2 في ذهاب دور الـ16، قبل مباراة العودة على ملعب “سانتياغو برنابيو” يوم الأربعاء 15 مارس/آذار الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى