العراقخاصسياسي

بعثة الأمم المتحدة تستذكر الانتخابات وتدعو إلى الحوار “دون شروط”

بغداد / عراق أوبزيرفر

دعت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، الإثنين، الأطراف السياسة إلى الحوار “دون شروط” مسبقة والاتفاق بشكل جماعي على النتائج الرئيسة من خلال تقديم تنازلات تعيد التأكيد احتياجات الشعب العراقي، وذلك بمناسبة مرور عام على الانتخابات المبكرة في العراق.

وذكرت يونامي في بيان، اليوم (10 تشرين الأول/أكتوبر 2022)، أن “العراقيين توجهوا قبل عام إلى صناديق الاقتراع على أمل رسم مستقبل جديد لبلدهم، وأجريت الانتخابات بصعوبة بالغة والتي جاءت نتيجة للضغط الشعبي من خلال احتجاجات عمت أرجاء البلاد ولقي فيه مئات من الشباب العراقيين حتفهم وأصيب الآلاف، وللأسف، تلك الممارسة الديمقراطية أعقبتها سياسات انقسامية ولدت خيبة أمل عامة ومريرة”.

وأضافت: “اليوم ليس لدى العراق الكثير من الوقت، فالأزمة التي طال أمدها تنذر بمزيد من عدم الاستقرار والأحداث الأخيرة دليل على ذلك، وتهدد أيضا سبل عيش المواطنين. وعليه، يمثل إقرار ميزانية 2023 قبل نهاية العام أمراً ملحاً”.

وبينت المبعوثة الأممية أنها “بذلت جهود دؤوبة في الأسابيع والأشهر الماضية لجمع الجهات الفاعلة والشروع في طريق نحو الاستقرار السياسي ولكن دون جدوى. وحان الوقت الآن بأن تتحمل الطبقة السياسية المسؤولية ومطابقة الأقوال مع الأفعال”.

وأكدت “يتعين على الجهات الفاعلة كافة الانخراط في حوار دون شروط مسبقة والاتفاق بشكل جماعي على النتائج الرئيسة من خلال تقديم تنازلات تعيد التأكيد على هدفهم المعلن ألا وهو تلبية احتياجات الشعب العراقي وتشكيل حكومة ذات صلاحيات كاملة وفاعلة، لقد حان وقت العمل الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى