رياضة

بعد التشكيك بنزاهة حكم.. إعلان عقوبة يورغن كلوب

رياضة \ متابعات عراق اوبزيرفر

أُوقف الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، خامس الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مباراتين بعد التشكيك في نزاهة الحكم بول تيرني عقب فوز “الريدز” على توتنهام في أبريل الماضي ضمن منافسات المرحلة 34 من البريميرليغ.

وأوقع كلوب نفسه في مشكلة مع السلطات الكروية بعد أن هاجم تيرني عقب النهاية النارية لفوز ليفربول على ضيفه توتنهام 4-3.

واحتفل مدرب بوروسيا دورتموند السابق بهدف الفوز للبديل البرتغالي ديوغو جوتا في الوقت المحتسب بدل الضائع، بعدما أهدر ليفربول تقدمه بثلاثة أهداف، من خلال الجري على خط التماس للاحتفال بقوة أمام الحكم الرابع جون بروكس.

ونال كلوب بطاقة صفراء بسب تصرفاته، إلا أنه ادعى لاحقاً أن ما قاله تيرني له “ليس مقبولا”، زاعماً أنه لم يكن يدرك ماذا لدى الحكم “ضدنا”.

وأفاد الاتحاد المحلي للعبة الذي غرّم كلوب أيضاً 75 ألف جنيه إسترليني (93 ألف دولار)، الخميس، في بيان أن قرار الإيقاف سيطبق فوراً في المباراة الأولى لليفربول الذي يستقبل ضيفه أستون فيلا السبت ضمن منافسات المرحلة 37، بينما سيتم إرجاء تنفيذ العقوبة الثانية بانتظار السلوك المستقبلي للمدرب.

وأضاف أن كلوب أقرّ في المقابلات الإعلامية التي أجريت بعد المباراة أن تصريحاته بشأن تيرني “تشكل سلوكاً غير لائق لأنها تنطوي على تحيّز وتُشكك في نزاهة الحكم وهي شخصية وهجومية وتؤدي إلى تشويه سمعة اللعبة”.

وكان كلوب صرّح أمام الصحفيين بعد المباراة: “كيف يمكن أن يمنح خطأ على (المهاجم المصري) محمد صلاح (قبل الهدف الثالث لتوتنهام)؟ لدينا تاريخنا مع تيرني. أنا حقاً لا أعرف ما الذي لديه ضدنا”.

وأضاف: “لقد قال إنه لا توجد مشكلات ولكن هذا لا يمكن أن يكون صحيحاً. الطرية التي ينظر بها إليّ، لا أفهم ذلك. احتفالي كان غير ضروري، وهذا أمر عادل، لكن ما قاله لي عندما رفع بوجهي البطاقة الصفراء ليس مقبولا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى