رئيسيةعربي ودولي

بعد الضغط العالمي.. اسرائيل تعترف بقتل موظفي الاغاثة

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أنه كان يستهدف “مسلحا من حماس” عندما قتل سبعة عاملين إنسانيين في قطاع غزة، وأقر بأنه اقترف سلسلة “أخطاء فادحة” وانتهاكات لقوانينه الخاصة.

وقُتل العاملون السبعة في ثلاث غارات خلال أربع دقائق بمسيرة إسرائيلية، بينما كانوا يفرون من سيارة الى أخرى، وفق ما قال الجيش الذي أشار في بيان إلى “خطأ عملياتي في تقييم الوضع” بعد رصد مسلح يشتبه بأنه من حركة حماس المصنفة إرهابية في الولايات المتحدة ودول أخرى.

وأثار القصف الإسرائيلي إدانة دولية، وقام الجيش الإسرائيلي بتحقيق داخلي تحدث عن نتائجه اليوم، وخلص إلى قرار بإقالة ضابطين وتوبيخ قادة كبار رسميا.

وحسب التحقيق فإن القوات الإسرائيلية اعتقدت خطأ أنها تقصف مركبات تقل مسلحين من حركة حماس عندما قصفت الطائرات المسيرة السيارات الثلاث التابعة لمنظمة “المطبخ المركزي العالمي”.

وافترض قائد أن مسلحين من حماس كانوا في مركبات “المطبخ المركزي العالمي”، التي استهدفتها غارة جوية، والغارات على المركبات الثلاث تم تنفيذها في انتهاك خطير للأوامر وإجراءات العمليات القياسية للجيش الإسرائيلي، وفق البيان.

وقال الجيش الإسرائيلي إن التحقيق في مقتل موظفي الإغاثة خلص إلى حدوث خطأ في تحديد الهوية، وخلص أيضا إلى أخطاء في اتخاذ القرار

وحسب بيان الجيش الإسرائيلي، فسيتم توبيخ ضباط كبار من بينهم قائد القيادة الجنوبية، بينما سيتم إقالة قائد كتيبة الدعم الناري برتبة ميجر ورئيس أركان الكتيبة برتبة كولونيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى