رئيسيةعربي ودولي

بعد تصريح بلينكن ..هل ستطوي غزة صفحة طوفان الاقصى؟

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

اكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ، اليوم الاربعاءـ، انه تحدثت مع المسؤولين في مصر وقطر والإمارات من أجل فتح الممر البحري في غزة وتشغيله، فيما اشار الى ان المعابر البرية هي الوسيلة الأكثر أهمية لكن الممر البحري في غزة سيساعد على تقليل الفجوة في إدخال المساعدات.

وقال بلينكن في تصريح متلفز ن الممر البحري سيوفر مليوني وجبة يوميا إضافة إلى الدواء والمياه، وان الممر البحري سيوفر مليوني وجبة يوميا إضافة إلى الدواء لأهالي غزة، لكنه اكد انه يتعين على إسرائيل فتح أكبر عدد ممكن من المعابر وإبقائها مفتوحة من أجل إدخال المزيد من المساعدات،

واوضح انه نحتاج إلى تدفق أكبر للمساعدات الإنسانية إلى غزة، وان أبرز التحديات التي نواجهها حاليا في غزة هو غياب الأمن ويأس الناس هناك، وان توفير المساعدات في قطاع غزة يجعل الناس هناك أكثر طمأنينة.

وقال اننا منخرطون في مباحثات مع قطر ومصر من أجل إمكانية وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن وإدخال المساعدات الإنسانية ،وان الرئيس أوضح أن ضمان دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة يجب أن يكون على رأس أولوياتنا كما ان  أولويتنا هي حماية المدنيين وإيصال المساعدات إلى مستحقيها في غزة.

واشار الى ان الممر البحري في غزة جهد مكمل وليس بديلا عن إدخال المساعدات عبر المعابر البرية، فيما اشار الى اقتراح قوي مطروح على الطاولة بشأن وقف إطلاق النار في غزة والكرة الآن في ملعب حماس، وان الولايات المتحدة منخرطة بشكل مكثف كل يوم وكل ساعة لتحقيق وقف لإطلاق النار.

وقال وزير الخارجية ان هدفنا هو التأكد من أن إسرائيل قادرة على الدفاع عن نفسها بفاعلية وأن هجمات السابع من أكتوبر لن تتكرر.

وشدد على ان أن يتم التاكد من حماية المدنيين في حال شنت إسرائيل عملية برية في رفح، فيما لفت الى ان الولايات المتحدة تريد أن نرى نهاية العنف في غزة والوصول إلى نقطة يحظى فيها المدنيون بالحماية.

وبين تنفيذ عملية إنزال لمساعدات إنسانية إلى غزة عبر الجو للمرة التاسعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى