المحرررئيسيةرياضة

بعد سلسة هزام ..مدرب الشياطين على المحك

متابعة/ عراق اوبزيرفر

قالت صحيفة “ديلي إكسبريس” إن مجلس إدارة مانشستر يونايتد يائس من التمسك بالمدرب الهولندي إيريك تين هاغ على الرغم من البداية السيئة لهذا الموسم.

وخرج مانشستر يونايتد من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية بعد الخسارة 0/3 أمس الأربعاء على ملعبه أولد ترافورد أمام نيوكاسل، مع استمرار الضغط على تين هاغ.

وخسر مانشستر يونايتد خمسا من مبارياته العشر في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم حتى الآن ويحتل حاليًا المركز الثامن، ويحتل أيضًا المركز الثالث في مجموعته في دوري أبطال أوروبا بعد خسارتين أمام بايرن ميونخ وغالطة سراي.

وبحسب الصحيفة فقد فشل تين هاغ حتى الآن في إظهار تميزه الذي كان عليه في أياكس أمستردام، وأدى استمرار الأداء الضعيف وتراجع النتائج إلى طرح المزيد من الأسئلة حول مستقبله.

ونقلت “ديلي إكسبريس” عن شبكة “ESPN” أن إدارة مانشستر يونايتد تقف إلى جانب تين هاغ في الوقت الحالي.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة مانشستر يونايتد يائسة للتمسك بتين هاغ، لكنها تعتقد أن الوضع الحالي لا يمكن أن يستمر لفترة أطول.

وعانى مانشستر يونايتد من أسوأ بداية له في الدوري خلال 10 مباريات منذ عام 1986، لدرجة أن عبارة “ستتم إقالتك في الصباح” شائعة بين الجماهير، وكانت جماهير نيوكاسل هي أحدث مجموعة من المشجعين تسخر من تين هاغ. وبحسب “ديلي إكسبريس” سيكون تين هاغ مدركًا تمامًا أنه يقاتل من أجل مستقبله، بعد تحمل مسؤولية الخسارة أمام نيوكاسل والاعتذار للجماهير، حيث قال: “لم يكن الأمر جيداً بما فيه الكفاية”.

وأضاف: “علينا أن نتحمل المسؤولية عن ذلك، لا بد لي من تحمل المسؤولية عن ذلك، لم نقم بالأداء لذا أنا آسف للجماهير، إنه أقل من معاييرنا وعلينا أن نصححه، علينا أن نتعافى منه، ونقوم بذلك بسرعة”.

وتابع المدرب الهولندي: “يوم السبت هي المباراة التالية وعلينا رفع معاييرنا، هذا ليس جيدا بما فيه الكفاية، سيقف اللاعبون وهم ملتصقون ببعضهم البعض، لقد رأيت أنهم حاولوا ونعلم أن هذا ليس جيدًا بما فيه الكفاية، أنا مسؤول عن هذا وسنفعل ذلك معًا”.

ونقلت الصحيفة أن إقالة تين هاغ ستكلف مانشستر يونايتد أكثر من 15 مليون جنيه إسترليني، وهو الأمر الذي قد يصب في مصلحة تين هاغ حيث ستجري محادثات حول مستقبله.

وتعرض تين هاغ لصيحات الاستهجان من عدد من الجماهير في أولد ترافورد في الأسابيع الأخيرة، لكن من الواضح أنه يحتفظ ببعض الدعم حيث تم التصفيق له عند خروجه من الملعب أمس الأربعاء.

لكن تين هاغ ومجلس الإدارة يعلمون أن هذه المسيرة المخيبة للآمال لا يمكن أن تستمر لفترة طويلة وإلا فقد يعاني من نفس مصير أسلافه ويفقد وظيفته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى