عربي ودولي

بعد ضرباتها في إيران.. باكستان تعقد اجتماعًا امنيًا طارئًا

متابعة/ عراق أوبزيرفر

يعقد رئيس الوزراء الباكستاني اجتماعا أمنيا طارئا مع قادة الجيش والاستخبارات عقب تبادل ضربات جوية مع إيران على أهداف لمسلحين أوقعت قتلى في وقت سابق هذا الأسبوع.

وعقب الهجمات قطع رئيس الحكومة الباكستانية المؤقتة أنور الحق كاكار زيارته إلى دافوس بسويسرا حيث يشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي .

وأدت العمليات العسكرية التي قلّ ما تحدث في منطقة بلوشستان الحدودية السهلة الاختراق والمشتركة بين البلدين، إلى زيادة التوترات الإقليمية المتصاعدة أساساً بسبب الحرب بين إسرائيل وحماس.

وشنت إيران هجوماً صاروخياً وبمسيرات على ما وصفته بأهداف “إرهابية” في باكستان ليل الثلاثاء، وردت إيران بضرب أهداف لمسلحين داخل الأراضي الباكستانية الخميس.

ودعت الأمم المتحدة والولايات المتحدة إلى ضبط النفس، بينما عرضت الصين التوسط بين البلدين.

وقال متحدث باسم مكتب رئيس الحكومة لوكالة “فرانس برس”، إن “رئيس الوزراء دعا إلى اجتماع للجنة الأمن القومي يُعقد اليوم”.

وقال مسؤول أمني في إسلام آباد إن رئيس أركان الجيش ورئيس أجهزة الاستخبارات سيحضران الاجتماع بعد الظهر.

وتتولى حكومته كاكار تصريف الأعمال في باكستان حتى الانتخابات العامة المقررة بعد ثلاثة أسابيع وسط مزاعم عن تزوير

المصدر/ فرانس برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى