رياضة

بعد ضمه إلى الهلال.. صفقة تمبكتي تثير الجدل بسبب “القيمة الأقل”

الرياض/ متابعات عراق أوبزيرفر

عزز الهلال السعودي خط دفاعه بتعاقده مع اللاعب الدولي، حسان تمبكتي، قادما من نادي الشباب، في صفقة أثارت جدلا واسعا لدى الجماهير السعودية.

وكتب الهلال في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “إكس” (تويتر سابقا): “تمبكتي.. هلالي لأربعة أعوام.. حتى نهاية موسم 2027”.

ونشر الهلال مقطع فيديو يظهر ابن الـ 24 عاما مرتديا قميص فريقه الجديد، ويقول فيه: “في النهاية.. أنا هلالي”.

وأثارت الصفقة ردود فعل جدلية في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما يتداوله مستخدمون بشأن “موافقة نادي الشباب على العرض الأقل، ضمن جلة عروض قدمت للاعب”.

وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط”، أن الأعضاء الذهبيين في نادي الشباب “سيلجأون إلى هيئة (الرقابة ومكافحة الفساد) النزاهة، لاعتبارهم أن هذه الصفقة باطلة قانونيا، بسبب رفض الرئيس التنفيذي لنادي الشباب، ومدير الاحتراف، ومجلس الإدارة، باستثناء رئيس النادي خالد الثنيان، الذي مضى قدما في إبرام الانتقال للهلال”.

ووفقا للصحيفة عينها، فإن الأعضاء الذهبيين بنادي الشباب “تلقوا معلومات رسمية بأن الهلال وقع على عقد انتقال تمبكتي مقابل 50 مليون ريال فقط (13.3 مليون دولار)”.

بدورها، أفادت صحيفة “الرياضية” المحلية، أن “نادي النصر قدم عرضا للتعاقد مع تمبكتي بقيمة 90 مليون ريال (23.9 مليون دولار)، مما جعل الرئيس التنفيذي لنادي الشباب يمتنع عن توقيع عقد انتقال اللاعب للهلال”.

وطالب مستخدمون لموقع “إكس” السلطات السعودية بفتح تحقيق في هذه الصفقة، على اعتبار أن رئيس نادي الشباب رفض عروضا أعلى بكثير لانتقال لاعب ناديه، و”وافق على العرض الأقل”.

في المقابل، يرى آخرون أن “رغبة اللاعب” هي التي حددت وجهته الجديدة، وأن “رغبات اللاعبين في تمثيل أندية معينة تجعلهم يتنازلون عن الفوراق المادية في قيمة العقود”.

وأصبح تمبكتي ثامن صفقات الهلال الصيفية بعد كل من الحارس المغربي ياسين بونو، والبرازيليين نيمار ومالكوم، والسنغالي خاليدو كوليبالي، والصربيين سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش وألكسندر ميتروفيتش، والبرتغالي روبن نيفيش.

ودافع تمبكتي عن قميص الفريق الأول للشباب منذ 2018 في مشوار تخلله إعارته للوحدة خلال موسم 2019-2020. ولعب مع الشباب 51 مباراة بالمجمل، فيما خاض مع الوحدة 8 مباريات فقط.

وكان تمبكتي مع المنتخب السعودي في مونديال قطر 2022، وشارك أساسيا في التشكيلة التي صدمت، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه في المنتخب، بالفوز عليهم 2-1 في الجولة الأولى من دور المجموعات، قبل الخسارة لاحقا أمام بولندا والمكسيك بنتيجة واحدة 0-2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى