امن

بعد مرور 9 أيام على اختفائه..العثور على شاب كردي مقتولاً في بغداد

بغداد/ عراق أوبزيرفر

عُثر على شاب كوردي من جمجمال مقتولاً في بغداد وعلى جثته آثار الرصاص، بعد مرور 9 أيام من اختفائه.

وقال قائممقام قضاء جمجمال، رمك رمضان، إن الشاب ويدعى يونس ذنون مجيد كان يعاني من ظروف نفسية غير مستقرة، مبيناً أنه كان قد مرّ ثلاثة أيام فقط من عودته من رحلة العمرة حينما اعتزم أداء العمرة مرة أخرى دون أن يمتلك الأوراق الرسمية اللازمة للقيام بذلك.

وبعد انقطاع التواصل مع الشاب وفقدان أثره، وعقب إبلاغ السلطات الرسمية تبيّن أنه قُتل بالرصاص قرب مدينة السماوة، دون توضح ملابسات الحادث.

وأشار القائممقام إلى أن القوات الأمنية تواصل تحقيقاتها لمعرفة تفاصيل مقتل الشاب الكوردي.

إلى ذلك، ذكر أيوب ذنون، شقيق الشاب ، أنه لم يكن يحمل معه أي سلاح أو آلة حادة وكان بحوزته جواز السفر ومبلغ من المال، لكنه كان يمر بظروف نفسية غير مستقرة، مبيناً أنه كان مصراً على العودة إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة “حيث لم يحتمل البعد عنهما”.

والشاب كان يعمل في تصليح السيارات، متزوجاً وأباً لثلاثة أطفال، ومن المقرر تسليم جثة الشاب الموجودة الآن في دائرة الطب العدلي ببغداد إلى ذويه يوم غد الأحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى