علوم وتكنولوجيا

بعد يومين من اكتشافه..كويكب بحجم سيارة يمر قرب الأرض

متابعة/ عراق أوبزيرفر

مر كويكب يطلق عليه (2024 GJ2) وهو بحجم سيارة تقريباً، اكتشفه علماء وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) قبل يومين، من مسافة قريبة من كوكب الأرض، غير أن هذا الاقتراب الوثيق لم يشكل أي تهديد للحياة على الأرض.

ومنذ اكتشافه بداية هذا الأسبوع توقع علماء الفلك أن هذه الصخرة الفضائية ستمر بالقرب من الأرض على مسافة 12 ألف ميل (19.3 ألف كيلومتر) فقط عند أقرب نقطة لها من الأرض، أي 3% فقط من المسافة بين الأرض والقمر، ما يجعل 2024 GJ2 أحد أقرب الكويكبات التي تم تسجيل مرورها بالأرض على الإطلاق.

وعلى الرغم من هذا الاقتراب الوثيق فإنه لم يكن مثيرا للقلق إمكانية تسببه في أي ضرر للكوكب كونه ليس في مسار تصادمي مع الأرض.

ويبلغ طوله ما بين 2.5 و5 أمتار (8.2 و16 قدما) وفقا لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، وهذا يعني أنه كويكب من فئة الوزن التي كان من الممكن أن يحترق في الغلاف الجوي للأرض، إذا صادف أن مداره يتقاطع مع مدارنا بشكل مباشر أكثر.

ويعتقد علماء الفلك أن أقرب مسافة اقتراب للكويكب من الأرض حدثت عند الساعة 2:28:42 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (18:28:42 بتوقيت غرينتش) يوم الخميس على مسافة 7641 ميلا (12298 كيلومترا).

ولن يحدث أقرب تحليق تال لـ2024 GJ2 من الأرض حتى عام 2093، وفقا لمركز تنسيق الأجسام القريبة من الأرض التابع لوكالة الفضاء الأوروبية.. وعندما يحدث ذلك، فإن الكويكب لن يمر من مسافة قريبة كما حدث يوم الخميس.

وتشير التقديرات إلى أن اقتراب الكويكب في عام 2093 سيكون على مسافة تصل إلى 127970 ميلا (205947 كيلومترا)، أي 10 أضعاف المسافة التي حلق بها يوم أمس وما يزيد قليلا على نصف المسافة بين الأرض والقمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى