منوعات

بعد 200 عام.. خصلات شعر بيتهوفن تكشف سبب وفاته

منوعات / متابعات عراق اوبزيرفر

باستخدام 5 خصلات شعر، توصل علماء إلى تسلسل الجينوم الخاص بأحد أعظم المؤلفين الموسيقيين في التاريخ، لودفيغ فان بيتهوفن، بعد مضي ما يقرب من 200 عام على وفاته، مما أتاح لهم فهما أفضل لمرض الكبد الذي أودى بحياته.

ماذا كشف الجينوم عن بيتهوفن؟

  • الجينوم الخاص ببيتهوفن، أظهر أن الملحن الألماني كان لديه استعداد وراثي للإصابة بأمراض الكبد، كما كان مصابا بفيروس التهاب الكبد (بي).
  • تشريح جثة بيتهوفن بعد وفاته عام 1827 عن عمر 56 عاما في فيينا، أظهر أنه كان مصابا بتليف الكبد، وهي حالة مرضية غالبا ما تنتج عن الإفراط في معاقرة الكحوليات.
  • النتائج الجديدة تشير إلى وجود عوامل عديدة وراء مرضه، مثل العوامل الوراثية والعدوى الفيروسية واستهلاك الكحول.
  • التوصل لسبب الوفاة الحقيقي لبيتهوفن

    عالم الأنثروبولوجيا البيولوجية بجامعة كمبردج، والباحث الرئيسي بالدراسة المنشورة في دورية “كارنت بيولوجي”، تريستان بيج، قال:

    • “خطر إصابة بيتهوفن بمرض في الكبد، ينشأ غالبا من طفرات في جينين.. يمكن أن تزيد إلى ثلاثة أمثال تقريبا، خطر إصابته بكل صور أمراض الكبد المتصاعدة”.
    • “عوامل الخطر تلك ليست مصدر قلق كبير بمفردها بالنسبة لمعظم من يعانون منها، لكن كان من الممكن حدوث تأثير تفاعلي ضار لها مع استهلاكه للكحول”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.
    • “قبل هذه الدراسة، كان الكحول عامل الخطر الوحيد المعروف لاعتلال كبد بيتهوفن”.
    • يشير وجود فيروس التهاب الكبد (بي)، المندمج في جينوم بيتهوفن، إلى إصابته بعدوى في الكبد قبل بضعة أشهر على الأقل من وفاته، وربما قبل ذلك.

      فقدان بيتهوفن السمع

      • الملحن عانى من فقدان تدريجي في السمع بدءا من سن 29، حتى فقد سمعه تماما في سن 44 عاما، ومع ذلك واصل تأليف ألحانه الرائعة.
      • بالرغم من مساعي الباحثين لتحديد سبب فقدانه السمع، فإن التوفيق لم يكن حليفهم حتى الآن، إذ قال بيج: “لم نتمكن في نهاية المطاف من إيجاد تفسير وراثي لفقدان بيتهوفن سمعه”.

 

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى