المحرررئيسيةعربي ودولي

بعد 7 أشهر من القتال.. البرهان وحميدتي يلتقيان “وجها لوجه”

عواصم/ وكالات الانباء

تمخضت القمة المنعقدة بجيبوتي، للهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد)، عن موافقة طرفي النزاع قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، على عقد اجتماع وجها لوجه، وذلك بعد سبعة أشهر تقريبا على اندلاع الحرب بين الطرفين.

وقال البيان الختامي لقمة إيغاد الاستثنائية، الأحد، إن البرهان أكد التزامه غير المشروط بوقف إطلاق النار وحل النزاع من خلال الحوار السياسي، بحسب ما نقل مراسل “الحرة”.

كما أكد البيان إجراء محادثة هاتفية بين رؤساء الدول والحكومات في الإيغاد مع قائد قوات الدعم السريع، قَبِل من خلالها مقترحات الإيغاد لوقف إطلاق النار غير المشروط وحل النزاع من خلال الحوار السياسي وعقد لقاءات فردية مع البرهان.

وتعاون الجيش السوداني وقوات الدعم السريع للإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في 2019، ونفذا انقلابا في 2021، لكن الصراع اندلع بينهما في أبريل بسبب الخلاف على خطة لمرحلة انتقالية جديدة.

ويأتي هذا الاختراق بعد أيام من تعثر محادثات أجريت بوساطة سعودية وأميركية بين طرفي الصراع في السودان.

وتسبب الصراع في مقتل أكثر من عشرة آلاف وتشريد أكثر من 6.5 مليون شخص داخل وخارج السودان، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى