منوعات

بعد 85 عاماً من البث.. ” هنا لندن ” لن تُسمع بعد اليوم

منوعات / متابعات عراق اوبزيرفر

26 يناير 2023 هو آخر يوم نسمع فيه صوت ” هنا لندن “. فبعد 85 عاماً على انطلاق راديو بي بي سي عربي سيتوقف هذا البث إلى الأبد بكل ما يحمله من حنين لدقات ساعة “بيغ بن” الافتتاحية الشهيرة “هنا لندن” التي نشأت أجيال وترعرعت على موجاتها وكانت لهم أهم مصادر الخبر الدقيق والتحليل العميق.

 

وجاء قرار الهيئة أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، بإغلاق الإذاعة العربية وإذاعات أخرى ضمن خطة “بي.بي.سي” للهيكلة نتيجة أزمة مالية ألغت بموجبها أيضاً مئات الوظائف في وقت تحتاج المؤسسة إلى توفير 28.5 مليون جنيه إسترليني من الموازنة السنوية التي تبلغ نصف مليار جنيه والتوجه صوب الإعلام الرقمي.

وأثار هذا القرار ذهولا كبيرا في الأوساط الإعلامية وتساؤلات عن مدى تأثير الإذاعات ومستقبلها وما إذا كانت الخطوة فعلا لأسباب اقتصادية أم هي تغيير في التوجهات الإعلامية البريطانية خصوصا بعد صعود روسيا والصين.

وسيتوقف بث راديو بي.بي.سي نيوز عربي، غداً الجمعة في الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت جرينتش (4 عصراً بتوقيت بغداد).

وقبل الإغلاق، وتحديداً في الساعة الثامنة وست دقائق صباحاً من المقرر الاستماع إلى حلقة خاصة يحكي فيها المستمعون عن ذكرياتهم مع الإذاعة من (السودان وتشاد ومصر).

كما سيتم الاستماع أيضاً لجزء من لقاء خاص أجراه الإذاعي محمود المسلمي، مع الفنان المصري الراحل نور الشريف وكذلك حوار مع سيدة الغناء العربي الراحلة أم كلثوم.

وسيذاع الجزء الثاني من الحلقة، في الحادية العاشرة وست دقائق صباحاً بتوقيت غرينتش (2:06 بتوقيت بغداد)، ويحتوي على جزء من حوار خاص أجراه الإذاعي الراحل رشاد رمضان، مع الموسيقار المصري الكبير محمد عبد الوهاب، وتسجيل بصوت الروائي الراحل الطيب الصالح الذي كان يترأس قسم الدراما في بي.بي.سي نيوز عربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى