رئيسيةسياسي

بغداد ترد على واشنطن: الحشد مؤسسة أمنية وطنية غير متورط بالاعتداء على المطاعم

بغداد/ عراق أوبزيرفر

ردت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، على تصريحات الخارجية الأمريكية التي اتهمت الحشد الشعبي بالوقوف وراء هجمات المطاعم في العاصمة بغداد.

وقالت الوزارة في بيان تلقته وكالة عراق أوبزيرفر: إن “تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، تضمنت معلومات غير دقيقة، وحملت الحشد الشعبي مسؤولية أعمال تنتهك الأمن في العراق”.

وأضافت أن “الحشد الشعبي هو مؤسسة أمنية عراقية تخضع بالكامل للقوانين العراقية، وتلتزم بأوامر وتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة”.

وأوضحت الوزارة أن “الاعتداءات التي تمت على بعض المطاعم نفذتها مجموعات من الخارجين على القانون ولا تمثل بأي حال من الأحوال مؤسسة الحشد الشعبي”.

وأشارت إلى أن “المتورطين في هذه الحوادث يخضعون الآن للعقوبات الإدارية والانضباطية المناسبة”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، ماثيو ميلر، قد قال إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من أن قوات الحشد الشعبي لن تطيع أوامر القائد العام للقوات المسلحة العراقية محمد شياع السوداني. وأضاف أن “واشنطن تشعر بالقلق من أن عناصر الحشد الشعبي لا يطيعون القائد العام للقوات المسلحة العراقية ويشاركون في أعمال عنف وزعزعة الاستقرار في العراق وسوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى