عربي ودولي

بلينكن: دول عربية وإسلامية مستعدة لإقامة علاقات مع إسرائيل

سويسرا / وكالات الأنباء

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، إن هناك “فرصة كبيرة لإضفاء الطابع الإقليمي على الشرق الأوسط”، لافتا إلى أن عددا من الدول العربية والإسلامية مستعدة لإقامة علاقات مع إسرائيل ضمن مسار يؤدي لقيام دولة فلسطينية في نهاية المطاف. 

وقال بلينكن في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: “لديك الآن شيء لم يكن لديك من قبل، وهو أن دولا عربية وإسلامية حتى خارج المنطقة مستعدة لإقامة علاقة مع إسرائيل من حيث الاندماج والتطبيع والأمن، وهي التي لم تكن مستعدة لذلك أبدًا من قبل،  إلى جانب استعدادها للقيام  بأمور معينة لإعطاء الضمانات اللازمة لتقديم الالتزامات الضرورية لضمان ليس فقط دمج إسرائيل، بل توفير الأمن لها أيضًا”.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: “لكن هناك قناعة مطلقة من جانب تلك الدول، وهي التي نتشارك فيها معهم: أن هذا يجب أن يتضمن مسارا إلى دولة فلسطينية لأنك لن تحصل على الاندماج الحقيقي الذي تحتاجه ولن تحصل على الأمن الحقيقي الذي تحتاجه، في غياب ذلك”. 

وأردف بلينكن: “في هذا السياق يجب الوصول إلى سلطة فلسطينية أكثر قوة بعد أن تُجرى فيها إصلاحات، لتتمكن من تقديم ما يلزم لشعبها، ويجب أن تكون جزءا من المعادلة”. 

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أن الأمر يتطلب “قرارات صعبة وفيها الكثير من التحديات، وعقلية منفتحة على هذه المقاربة”، وأردف قائلا: “الخيار هناك والأمر في نهاية المطاف يتعلق بالخيارات”. 

ورأى وزير الخارجية الأمريكي أن “هناك فرصة كبيرة لإضفاء الطابع الإقليمي على الشرق الأوسط لم تتح لنا من قبل، والتحدي يبقى إدراك ذلك”، على حد قوله. 

وعند سؤاله عما إذا كان لدى إسرائيل رئيس الوزراء المناسب لمثل هذه الفرصة، قال بلينكن: “هذه قرارات تعود للإسرائيليين، هذا قرار أساسي للدولة ككل. الأمر الذي سيحدد في أي اتجاه يريدون السير، هل سيستغلون الفرصة التي نرى أنها موجودة؟”. 

وقال وزير الخارجية الأمريكي أيضًا إن إيران أصبحت “معزولة فجأة مع وكلائها وسيتعين عليها اتخاذ قرار بشأن ما تريد أن يكون عليه مستقبلها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى