رئيسيةعربي ودولي

بولندا تتخلى عن مطالبتها بكتاب أهداه ماكرون للبابا فرنسيس

متابعة/عراق اوبزيرفر
أعلن وزير الثقافة والتراث الوطني البولندي، بيوتر جلينسكي، أن وارسو تخلت عن مطالبتها بكتاب إيمانويل كانت، الذي أهداه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبابا الفاتيكان فرنسيس .
وقدم ماكرون خلال استقباله من البابا فراسيس يوم الاثنين، واحدة من أوائل نسخ كتاب “إيمانويل كانط” الصادرة في عام 1796 بعنوان “نحو السلام الدائم”. وعلى صفحته الأولى تبدو أثار ختم صالة القراءة في مكتبة “لفوف” الأكاديمية. بعد ذلك مباشرة، ظهرت تكهنات على الإنترنت بأن الكتاب ربما يكون قد سُرق خلال الحرب العالمية الثانية، عندما كانت “لفوف”، كواحدة من أكبر المدن البولندية، واقعة تحت الاحتلال الألماني.
وكتب “جلينسكي” على تويتر: “كتاب “إيمانويل كانط”، الذي قدمه الرئيس إيمانويل ماكرون إلى البابا فرنسيس، وفق تقييم وزراة الثقافة البولندية لا يندرج ضمن ما خسرته بولندا في الحرب، بخلاف مزاعم بعض وسائل الإعلام.
وأوضح أن الكتاب تعود ملكيته لفرنسا من فترة ما قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية. وأوضح الوزير البولندي: “لقد حددنا أصل الكتاب. كل شيء يشير إلى أن الكتاب كان موجودًا بالفعل في فرنسا في مطلع القرن التاسع عشر والقرن العشرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى