رئيسيةعربي ودولي

بولندا تهاجم إسرائيل بعد استهداف عمال الإغاثة

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

قال رئيس الوزراء البولندي، دونالد تاسك، اليوم الأربعاء ، إن الهجوم الإسرائيلي على عمال الإغاثة في قطاع غزة يضعها أمام اختبار حول أهداف الحرب.

وأضاف تاسك، أن الهجوم الذي أدى إلى مقتل موظفي إغاثة، بينهم مواطن بولندي، في غزة ورد فعل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تسببا في غضب مفهوم وتوتر للعلاقات مع وارسو، وفق ما أوردته وكالة أنباء رويترز.

اختبار صعب

أردف رئيس الوزراء البولندي: “رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والسفير ليفني، أبدت الغالبية العظمى من البولنديين تضامنا كاملا مع إسرائيل بعد هجوم حركة حماس، اليوم تضعون هذا التضامن أمام اختبار صعب حقا، الهجوم المأساوي على المتطوعين ورد فعلكم يثير غضبا مفهوما”.

وكانت منظمة (وورلد سنترال كيتشن) الإغاثية أكدت في بيان في وقت سابق، مقتل 7 من أفراد فريقها في ضربة للجيش الإسرائيلي بدير البلح وسط قطاع غزة.

وأضافت: “فريقنا كان يتنقل في سيارتين مصفحتين تحملان شعار المنظمة في منطقة بعيدة عن مناطق الصراع”.

تنديد دولي

أثار مقتل 7 من عاملي الإغاثة التابعين للمنظمة التي تقوم بتوزيع مساعدات غذائية في قطاع غزة المهدد بالمجاعة، بضربة إسرائيلية، يوم الاثنين، تنديدا دوليا.

وأوضحت المنظمة أن بين القتلى مواطنين من أستراليا وبولندا والمملكة المتحدة ومواطن يحمل الجنسيتين الأمريكية والكندية وفلسطيني، كما أعلنت تعليق عملياتها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى