العراق

بيان شديد اللهجة من كتلة المالكي النيابية: أوقفوا المهازل والمشاهد المحزنة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون النيابية عطوان العطواني، الأحد، أهمية إيجاد هيكل إداري ينهض بواقع وزارة التربية ويجنبنا الفوضى التي تشهدها المدارس مع بداية كل عام دراسي.

وقال العطواني في بيان له، “تضيع المهازل اليومية التي يعيشها القطاع التربوي والتعليمي في البلاد، والمشاهد المحزنة لواقع المدارس، مستقبل أبنائنا على المحك، إذ إن وزارة التربية الحالية فشلت فشلا ذريعا في إنتاج نظام تربوي وتعليمي يحدد بوصلة واضحة لمستقبل البلاد”، مبينا أن “سياسة الفوضى والتخبط باتخاذ القرارات تسهم بشكل مباشر في ما يعانيه البلد من مشاكل مثل الفقر وانعدام الأمن والفوضى والفساد المالي والإداري، وقلة الوعي العام، والأمية بشكلها التقليدي أو المقنع التي يعززها نظام تعليمي غير فعال”.

وأشار إلى أن “الوزارة الحالية والمعنية بهذا القطاع لم تخط أية خطوات لحل هذه الإخفاقات المتلاحقة وفشلت في اعتماد أية استراتيجيات وخطط لمعالجة المشاكل التي لا حصر لها، ويعيش أبناؤنا الطلبة حالة لم نلحظها من قبل، وهي عدم وجود الرحلات التي يجلس عليها طلبتنا الأعزاء وافترشوا الأرض بمنظر لم يحرك مشاعر الوزير وينتفض ضد هذه الكارثة التي لم تحصل حتى في أفقر بلدان العالم”.

وبين أن “وزير التربية الحالي لم يلتفت لهذه المعاناة وانشغل تماما بتكريس المحاصصة في مفاصل الوزارة عبر مناقلة المسؤولين المقربين منه بين المحافظات بهدف إيجاد أكبر قدرا ممكنا من المناصب للجهات الداعمة له وفق توجه مريب دون الالتفات إلى الاحتياجات الملحة للمدارس والطلبة والملامات التربوية، وأخذ ينتقل مديرون عامون من محافظة إلى أخرى وكأنها ضيعة خاصته، دون الاكتراث بالواقع الذي أتى به إلى الوزارة”.

وتابع “المطلوب إيجاد هيكل إداري فاعل ونشط ينهض بتلك الوزارة، ويبدأ العمل على حل تلك المشكلات، ويجنبنا الفوضى التي تشهدها المدارس مع بداية كل عام دراسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى