المحرررياضة

بيلينغهام ويامال وكفاراتسخيليا.. ليلة اثبات الذات

برلين/ متابعة عراق اوبزيرفر

دخلت بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2024” مراحل الجد والحسم بعد انتهاء اليوم الأول من مباريات دور الـ16 وتحديد طرفين من أطراف دور ربع النهائي بالفعل.

ومع حلول اليوم الثاني في دور الـ16 قد حان الوقت لنعرف الفرق التي ستنافس ألمانيا وسويسرا في دور الـ8 من البطولة التي شهدت بعض المفاجآت التي تمثلت في خروج إيطاليا.

ويلعب المنتخب الإسباني أمام نظيره الجورجي، على أن يخوض الفائز منهما مباراة ربع النهائي أمام ألمانيا.

في حين يلعب المنتخب الإنجليزي أمام نظيره السلوفاكي، ومن يفوز منهما في دور الـ16 سيلعب أمام سويسرا في ربع النهائي.

يأتي هذا في الوقت الذي تسطع فيه أسماء صغيرة سنًا وكبيرة مقامًا في تلك المنتخبات التي تخوض مباريات اليوم الثاني، وقد يتحكمون في سير تلك المواجهات، دعونا نستعرض مدى تأثيرهم على منتخبات بلادهم في بطولة اليورو تحديدًا في التقرير التالي:

يعد نجم ريال مدريد الحالي هو أحد أفضل لاعبي منتخب إنجلترا في النسخة الجارية من بطولة كأس الأمم الأوروبية.

يرتبط ذلك بشكل مباشر بكونه صاحب الفضل الأول في صعود الفريق كأول مجموعته بعد أن سجل هدف الفوز الوحيد لهم في البطولة حتى تلك اللحظة على حساب صربيا في الجولة الافتتاحية.

وتأهل المنتخب الإنجليزي لثمن النهائي بعد تصدره المجموعة الثالثة برصيد 5 نقاط، جمعها من الفوز على صربيا (1-0)، والتعادل مع الدنمارك (1-1) ، والتعادل السلبي مع سلوفينيا.

يملك بيلينغهام إمكانات فنية وبدنية كبيرة، لا يمكن أن يصدق أي شخص بسهولة بعد مشاهدته أنه لاعب يبلغ من العمر 21 عامًا فقط، أتمها قبل ساعات قليلة.

تعتبر جماهير نابولي النجم الشاب خفيشتا كفاراتسخيليا هو لاعب لا يمس، بسبب قدرته الفنية الكبيرة على المراوغة وتحكمه المثالي بالكرة في غالبية الأوقات.

تسببت إمكانات خفيشتا في تحقيق منتخب بلاده الفوز الوحيد حتى تلك اللحظة في تاريخهم ببطولة كأس الأمم الأوروبية، التي يشاركون فيها للمرة الأولى، وجاء هذا الانتصار على حساب المنتخب البرتغالي بقيادة كريستيانو رونالدو.

قاد كفاراتسخيليا منتخب بلاده إلى دور الـ16 بشكل تاريخي وغير مسبوق بالنسبة لهم، ليحمل آمالهم في استمرار مغامرتهم بمباراة إضافية يأملون أن تكون ضد المنتخب الألماني المضيف.

لم يكن يامال مؤثرًا بالقدر نفسه الذي كان عليه بيلينغهام وكفاراتسخيليا مع منتخبيهما حتى تلك اللحظة في بطولة كأس الأمم الأوروبية، لكن عمره الذي يبلغ 16 عامًا فقط يفسر كل ذلك.

ضف إلى ذلك كونه يلعب البطولة مع فريق عامر بالنجوم الذين يستطيعون تغيير مسار أي مباراة، لكن على الرغم من ذلك ظهر إيجابيًا في كل مشاركاته وصنع هدفًا رائعًا ضد كرواتيا لدانييل كارفخال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى