عربي ودولي

تجنبا لخطر الحوثيين.. “ميرسك” تتجه لرأس الرجاء الصالح

اليمن / وكالات الأنباء

أعلنت شركة “ميرسك” الدنماركية العملاقة للشحن البحري، اليوم الجمعة، تحويل مسار سفنها من البحر الأحمر إلى رأس الرجاء الصالح في إفريقيا؛ في ظل الهجمات التي يشنها الحوثيون في اليمن، وذلك في تراجع واضح عن قرار اتخذته قبل نحو 10 أيام باستئناف مرورها في المياه العربية.

وقالت الشركة في بيان، إن “كل سفن ميرسك التي كان من المقرر أن تعبر البحر الأحمر وخليج عدن، سيتمّ تحويل مسارها إلى الجنوب حول رأس الرجاء الصالح في المستقبل القريب”، بحسب موقع “إرم نيوز”.

وأشار إلى أن “كل المعلومات المتوافرة تؤكد أن الخطر الأمني في البحر الأحمر يبقى عند مستوى مرتفع بشكل ملحوظ”.

وكانت الشركة الدنماركية قد أعلنت في 25 كانون الأول/ ديسمبر 2023، إنها تستعد لاستئناف عملياتها في البحر الأحمر وخليج عدن، مرجعة قرارها إلى نشر قوة عسكرية بقيادة الولايات المتحدة تهدف إلى ضمان سلامة التجارة في المنطقة.

وأوقفت شركة الشحن العملاقة مؤقتاً إرسال السفن عبر مضيق باب المندب هذا الشهر بسبب الهجمات على سفنها.

وأعلنت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء الماضي، إطلاق عملية متعددة الجنسيات لحماية التجارة في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين اليمنيين الذين يطلقون طائرات مسيرة وصواريخ على السفن الدولية منذ الشهر الماضي فيما يقولون إنه رد على الحرب الإسرائيلية في غزة.

وذكرت “ميرسك” أنها ستعلن المزيد من التفاصيل في الأيام المقبلة، لكنها أشارت إلى أنها قد تلجأ مرة أخرى لتحويل مسار السفن وفقا لظروف السلامة.

وأعلنت الشركة في وقت سابق، إعادة توجيه السفن حول إفريقيا عبر رأس الرجاء الصالح، وقالت إنها ستفرض رسوما إضافية على الحاويات للشحنات المتجهة من آسيا لتغطية التكاليف الإضافية الناجمة عن زيادة مدة الرحلة.

كذلك أعلنت عدة شركات أخرى وقف إبحار سفنها في البحر الأحمر لمخاوف تتعلق بالسلامة في الأسابيع الماضية، ومنها شركة النفط الكبرى “بي. بي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى