اقتصادالمحررخاصعربي ودولي

تحذيرات من انهيار الليرة في حال فوز حزب أوردوغان

 

متابعة/ عراق اوبزيرفر

تواجه الليرة التركية بالفعل بعضًا من أكثر الظروف تقلبًا في أسواق العملات العالمية في الفترة التي تسبق الانتخابات التاريخية في البلاد حيث يتوقع التجار انهيارًا محتملاً إذا احتفظ الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان برئاسته.

ويتم تداول الليرة حاليًا عند أدنى مستوياتها القياسية عند 19.56 مقابل الدولار الأميركي ويتوقع مراقبو السوق أنه لا يزال أمامها مجال أكبر للانخفاض وفقا لتحليل شبكة CNBC نيوز الأميركية.

وقال مايك هاريس مؤسس شركة الاستشارات كريبستون ستراتيجيك ماكرو لشبكة سي إن بي سي إنه في حالة فوز أردوغان، فمن المحتمل بشدة أن تنهار الليرة التركية في غضون أشهر.

وتابع: “في نهاية المطاف، سيعني انعدام الثقة في الاستثمار أن الليرة التركية ستكون على الأرجح من بين أسوأ العملات أداءً في العالم لبعض الوقت”.

وقال ستيف إتش هانكي، أستاذ الاقتصاد التطبيقي في جامعة جونز هوبكنز: “لعدة سنوات تحت قيادة أفكار أردوغان النقدية غير عملية، كانت الليرة التركية متقلبة للغاية وفي حالة أزمة”.

وتعطي السياسة النقدية التركية الأولوية للسعي لتحقيق النمو والمنافسة التصديرية بدلاً من تهدئة التضخم. ويؤيد أردوغان وجهة النظر غير التقليدية القائلة بأن رفع أسعار الفائدة تزيد التضخم بدلاً من ترويضه. ولعب رفض الرئيس رفع أسعار الفائدة دورًا أساسيًا في الهبوط التاريخي لليرة الذي شهد انتقالها من أقل من 4 ليرة للدولار في 2018 إلى 18 مقابل الدولار في 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى