علوم وتكنولوجيا

تحقيق قضائي بشأن “ميتا”.. والذكاء الاصطناعي السبب

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

أعلنت النيابة العامة الإسبانية فتح تحقيق بشأن “ميتا”، الشركة الأم لفيسبوك وإنستغرام، لتحديد ما إذا كان استخدامها البيانات في برامج الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تطورها ينتهك حماية البيانات.

وأعلن مكتب المدعي العام للمحكمة الوطنية في بيان، أنه اتخذ هذا القرار بسبب تلقي مستخدمي فيسبوك وإنستغرام “بصورة مكثفة” رسائل “تحذرهم من أن المعلومات التي تتم مشاركتها في منتجاتهم وخدماتهم ستستخدمها ميتا لتطوير وتحسين برامجها للذكاء الاصطناعي”.

كما أكدت النيابة العامة حرصها على دور القضاء في “الدفاع عن الحق الأساسي للمواطنين في حماية البيانات الشخصية”.

وأضافت في البيان أنها ستطلب من وكالة حماية البيانات الإسبانية تقريراً عن “إجراءات التحقيق الإداري” المحتملة ضد مجموعة ميتا.
وأعلنت شركة ميتا الأميركية العملاقة في منتصف حزيران/يونيو الماضي، أنها ستعلّق استخدام بيانات المستخدمين لتطوير نشاطها في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي في الاتحاد الأوروبي، بعد تلقيها شكاوى في إحدى عشرة دولة أوروبية.

كذلك، أثارت سياسة ميتا الجديدة هذه ردود فعل قوية في أجزاء أخرى من العالم.

فقد طالبت هيئة حماية البيانات البرازيلية، الثلاثاء، شركة ميتا بالتوقف عن استخدام هذه البيانات لتطوير أعمالها في مجال الذكاء الاصطناعي، تحت طائلة فرض عقوبات عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى