خاصعربي ودولي

تحليل دبلوماسي عربي: تصاعد التوتر في قطاع غزة وإشارات لتوسيع الصراع إلى حرب إقليمية

غزة/ عراق أوبزيرفر

أفادت مصادر دبلوماسية عربية لـ عراق أوبزيرفر، اليوم الإثنين، بتحليل للمشهد في قطاع غزة، حيث يتزايد التوتر بين حكومة الاحتلال والمقاومة في القطاع، مما يعزز احتمالية تصاعد الأزمة وتفاقم الوضع على الساحة الإقليمية.

وتتوقع المصادر أن تبقى صفقة تبادل الأسرى في قطاع غزة بعيدة المنال، مما قد يدفع قوات الاحتلال إلى تكثيف هجماتها في القطاع، خاصة في ظل غياب ضغوط دولية لوقف الحرب خلال شهر رمضان.

وأشارت المصادر إلى أنه في حال نفذت قوات الاحتلال عملية عسكرية واسعة في المحافظات الوسطى ورفح، فإن ذلك قد يؤدي إلى تصعيد الأوضاع في كل الجبهات، خاصة في لبنان.

ويعتبر تحليق الاحتلال على ميناء شمال قطاع غزة خطوة تعمق وجوده وتمنحه فرصة للاستمرار في احتلال القطاع لفترة غير معلومة.

ورصدت المصادر إنهاء قوات الاحتلال للطريق الفاصل جنوب مدينة غزة، ما يعتبر هدفًا للاحتلال للمواصلة في القطاع، مما يهدد بضم دولة الاحتلال لشمال القطاع.

وتشير المؤشرات إلى المقاومة في غزة تسعى إلى وقف شامل للحرب وانسحاب الاحتلال، بينما يظل رفض حكومة الاحتلال لهذه المطالب عائقًا لتحقيق أي تقدم في التسوية.

ويُفسر توسيع الاحتلال للصراع مع لبنان على أنه محاولة لتحويل الصراع إلى حرب إقليمية، مما يشير إلى نيات سياسية تهدف إلى خلق فوضى إقليمية لأهداف محددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى