خاصرئيسية

تراجع صدري آخر.. لماذا قلة اعداد الصدريين في تظاهرات اليوم؟

بغداد/ عراق اوبزيرفر
شكك مراقبون في قدرة التيار الصدري على التحشيد الجماهيري، بعد الاعداد القليلة التي تظاهرتْ اليوم.
وبرروا قلة اعداد الصدريين التي تظاهرت اليوم، ولم تستطع عبور جسر الجمهورية، بعدم صدور بيان او تغريدة واضحة من الصدر او وزيره، فيما قال اخرون ان فئات لا يُستهان بها من الصدريين بدأت تشعر بعدم جدوى التظاهر كونه لم يحقق لهم أياً من اهدافهم المعلنة فيما يواصل خصومهم تسجيل الكثير من التقدم لاسيما ما حصل في جلسة مجلس النواب اليوم.
وانسحب الصدريون من على جسر الجمهورية في وقت لاحق مساء اليوم بحسب تقارير صحافية.
وبدا واضحاً ان التيار الصدري قد استنفد كل اوراق الضغط والتأثير لديه، ما دفع قيادات صدرية للتشكيك في مجالسها الخاصة بجدوى قرار الانسحاب والاستقالة من البرلمان، وهي الخطوة التي تلقفها الاطار التنسيقي وبنى عليها وانتجت لغاية الان برلماناً مهيمنٌ عليه اطارياً، تمهيداً لتمرير مرشحيهم لرئاسة الحكومة.
وذهب محللون ابعد من هذا، مشيرين الى ان التيار الصدري اصبح بهذا الشكل او ذاك، خارج معادلة تشكيل الحكومة المقبلة.
وعلى خلاف المتوقع، لم تشارك حشود كبيرة في التظاهرات ضد عقد جلسة لمجلس النواب اليوم، وتمكن المجلس من عقد جلسته وتجديد انتخاب محمد الحلبوسي رئيساً بالاضافة الى نائب اول له هو محسن المندلاوي المرشح من الاطار خلفاً للقيادي الصدري المستقيل حاكم الزاملي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى