رئيسيةعربي ودولي

ترامب يستغل إدانته لجمع التبرعات ويقول: أنا سجين سياسي

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

سارع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى محاولة استغلال قرار هيئة المحلفين لصالحه عن طريق جمع التبرعات، وذلك بعد إصدار قرار يدينه بالتزوير.

وصوّر ترامب نفسه على صفحته الإلكترونية الخاصة بجمع التبرّعات، على أنّه “سجين سياسي”.

ونقلت حملته عنه قوله: “أعلم بما أنكم بجانبي، فإننا سنفوز، وسنعود للبيت الأبيض، ونجعل من أمريكا عظيمة مرة أخرى”.

وفور صدور الحكم، سارع ترامب إلى التنديد بمحاكمة “مزيّفة”، معتبرًا الحكم الصادر بحقّه “عارًا” لأنّه “رجل بريء”، ومؤكّدًا أنّ “الحُكم الحقيقي” سيُصدره الناخبون يوم الانتخابات الرئاسية في 5 نوفمبر/تشرين الثاني.

وسرعان ما عاد ترامب إلى برجه الواقع في مانهاتن على أن يعقد فيه مؤتمرًا صحافيًا، صباح الجمعة في الساعة 11,00 (15,00 ت غ)، بحسب “فرانس برس”.

ويؤكّد ترامب براءته من كلّ التهم الموجّهة إليه، معتبرًا كل الملاحقات القضائية الجارية بحقّه حملة “اضطهاد” سياسي يقف خلفها خصومه الديمقراطيون.

ولم يترك المرشّح الجمهوري فرصة لاستغلال محاكمته من أجل جذب انتباه وسائل الإعلام، وقد دأب على التحدّث، مرارًا، في اليوم الواحد خارج قاعة المحكمة.

وأدانت هيئة محلّفين في نيويورك، الخميس، ترامب بكلّ التّهم الـ34 الموجّهة إليه في قضية تزوير سجلات محاسبية لإخفاء دفعه أموالاً لشراء صمت ممثّلة أفلام إباحية.

وبذلك يصبح الملياردير الجمهوري أول رئيس أمريكي سابق يدان جنائيًا، على الرّغم من أنّ هذا الحُكم لا يمنعه من أن يواصل حملته الانتخابية أو حتى أن يُنتخب رئيسًا.

ويواجه ترامب تهمة تزوير سجلات تجارية للتغطية على تسديد مبلغ قدره 130 ألف دولار دُفع لإسكات ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز عشية الانتخابات الرئاسية، العام 2016، التي خاضها ضد هيلاري كلينتون.

وإضافة إلى قضية نيويورك، يواجه ترامب اتهامات في واشنطن وجورجيا للاشتباه بسعيه إلى تغيير نتائج انتخابات العام 2020.

كذلك، يواجه اتهامات في فلوريدا بشبهة سوء التعامل مع وثائق سرية بعدما غادر البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى