المحررعربي ودولي

تركيا تحذر: التصعيد في غزة يؤدي إلى حروب مدمرة

أنقرة/ متابعات عراق أوبزيرفر

أعلن وزير الخارجية التركية هاكان فيدان، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تركز على إيجاد حل للأزمة القائمة في غزة، محذرًا من اتساع الأزمة التي قد تؤدي إلى حروب كبيرة جدًّا ومدمرة.

وقال فيدان في بيروت خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اللبناني عبدالله بو حبيب، “إنه حان الوقت لأن يسجل المجتمع الدولي خطوة باتجاه تأسيس دولة فلسطين، وعاصمتها القدس”، مضيفًا أن السلام لن يَحل إذا تم تأجيل إقامة دولة فلسطينية، والأزمة الأخيرة تثبت ذلك”.

وأشار إلى أن تركيا تعمل كل ما في وسعها لمنع توسع الحرب ” ونصرّ على عدم تضرر لبنان والدول الأخرى”، مشددًا على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية والغذائية، مبديًا تضامن بلاده التام مع مصر.

من جهته قال الوزير بو حبيب، ” نحن في لبنان لسنا من هواة الحرب ونرغب في الحفاظ على الهدوء والاستقرار وهناك شرطان لتحقيق ذلك”.

الشرط الأول “وقف الاستفزازات والاعتداءات الإسرائيلية على الحدود والقتل المتعمد للصحفيين والمدنيين واستهداف مراكز الجيش اللبناني”.

والشرط الثاني، هو وضع حدٍّ للعدوان على غزة، ” الذي تحوَّل إلى حقد أعمى وقد يؤدي إلى ما لا يُحمد عُقباه”.

وأشار إلى أن لا سلام وأمان لإسرائيل ولا لأي طرف دون حل عادل للقضية الفلسطينية، وإعادة الحقوق المشروعة لأصحابها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى