خاصعربي ودولي

تسجيل مسرب لقائد الشرطة الإسرائيلية: “العرب بطبيعتهم يقتلون بعضهم”

القدس/ متابعات عراق أوبزيرفر

واجه قائد الشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي، انتقادات حادة من أعضاء عرب في الكنيست، عقب تسريب جزء من محادثة جرت بينه وبين وزير الأمن القومي إيمتار بن غفير.

وكشفت وسائل إعلام عبرية، عن فحوى محادثة مسربة، قال فيها شبتاي لبن غفير إن “العرب بطبيعتهم يقتلون بعضهم البعض”.

وبحسب صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، فإن التسجيل يعود إلى لقاء جمع قائد الشرطة كوبي شبتاي، وبن غفير، الأسبوع الماضي، عقب مقتل عربي في إسرائيل، تناولا فيه “محاربة الجريمة في المجتمع العربي”، إلى جانب ملف قوات الحرس الوطني، التي يسعى بن غفير لإنشائها. وعلقت الشرطة الإسرائيلية على التسجيل المسرب، معربة عن استغرابها من أن “الوزير ومكتبه يسجلون محادثات شخصية”.

وفي المحادثة المسجلة، سُمع بن غفير وهو يقول بعد القتل: “جريمة قتل أخرى.. هذا الأمر تجاوز الحد.. نحن بحاجة إلى حرس وطني قوي”.

ورد عليه شبتاي، بالقول: “لا يوجد شيء يمكننا القيام به.. يقتلون بعضهم البعض.. إنه في طبيعتهم، هذه هي عقلية العرب”.

لكن بن غفير طالب بضرورة “إيقاف ذلك ومنع قتل كل من العرب واليهود”. ليرد قائد الشرطة بالقول: “نحن نعمل في الرملة واللد (المدن المختلطة بين العرب واليهود).. تحدثنا مع شخصيات مرموقة في المجتمع العربي ونحاول تهدئة الوضع”.

دعوات للاستقالة

وطالب النائب العربي في الكنيست أيمن عودة، رئيس الشرطة، بالاستقالة، قائلا: “الأمر ليس من طبيعة الفلسطينيين، إنه من طبيعة المؤسسة العنصرية”، بحسب تعبيره.

وأضاف أنه “في أي مكان في العالم، سيتم طرد مفوض عنصري مثل شبتاي في لحظة”، وفقا لما نقلت “هآرتس”.

من جانبه، وصف وليد الهواشلة، من “القائمة العربية الموحدة”، تصريحات شبتاي بأنها تشكل “هروبًا من المسؤولية واستسلاما للجريمة”.

وتابع الهواشلة: “شبتاي ينحدر إلى هاوية العنصرية والتحيز، وهذا دون اعتبار أن التصريح بحد ذاته هو شكل من أشكال الاختلاس”.

الشرطة غاضبة

وعلقت الشرطة الإسرائيلية على التسجيل المسرب، معربة عن استغرابها من أن “الوزير ومكتبه يسجلون محادثات شخصية”.

وأضافت الشرطة أنها “غاضبة من أن الأمور خرجت من سياقها في محادثة تناولت أنماطا سلوكية في مجتمع عربي لا تكشف عن هوية القتلة، حتى عندما تكون معروفة لأقارب الضحايا”.

وأضاف أن “هذا السلوك يدعو إلى التساؤل عن قدرة الشرطة على إبلاغ الوزير دون خوف من إفشاء المصادر وتشويه المحادثات”.

وتشير صحيفة “هآرتس”، أن هذا كله يأتي “وسط معطيات تشير إلى وجود تفاوت كبير في التقدم في معالجة جرائم القتل الجماعي بين المجتمعين اليهودي والعربي”.

وتوضح الصحيفة أن الشرطة الإسرائيلية “حلت حالتين فقط من أصل 42 حالة قتل في المجتمع العربي داخل إسرائيل منذ بداية عام 2023، بينما حلّت أكثر من 83% من جرائم القتل في المجتمع اليهودي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى