رئيسيةعربي ودولي

تشاؤم أمريكي بشأن التعيين في 2023

واشنطن / متابعة عراق أوبزيرفر

أظهرت دراسة استقصائية لخبراء الاقتصاد في أميركا أن المزيد من الشركات الأميركية تتوقع الآن تخفيضات في الوظائف وتقليص الإنفاق على التوسعات.

يحدث ذلك للمرة الأولى منذ جائحة كوفيد-19، ما يشير إلى أن دفع الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة يؤدي لإبطاء الاقتصاد.

بيد أن الاستطلاع يظهر أن أصحاب الأعمال لا يزالون قلقين من أن عملية صنع القرار في الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن تدفع بشدة الاقتصاد الأميركي إلى براثن الركود خلال عام 2023.

وجد استطلاع يناير الذي أجرته الرابطة الوطنية لاقتصاديات الأعمال أن المستجيبين وضعوا في المتوسط قراءة (-7) بالنسبة لحجم العمالة التي يخططون لتوظيفها في شركاتهم، بانخفاض عن القراءة السابقة (+8) في أكتوبر، عندما أجرت الرابطة الاستطلاع السابق.

ومع ذلك، وبسبب التضخم، أظهر الاستطلاع أن الشركات لا تزال تتوقع دفع أجور أعلى للعمال الذين تحتفظ بهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى