اقتصادالمحرررئيسية

تشكيل لجنة لإعادة مجسرات العبور للعمل

كشفت أمانة بغداد، اليوم الاثنين، عن توجيه من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، يخص مجسرات المشاة، بينما أعلنت عدد المجسرات التي تحتاجها العاصمة وكلفة الواحد منها.

وقال مدير العلاقات والإعلام في أمانة بغداد، محمد الربيعي، إن “جسور المشاة منصوبة منذ زمن النظام السابق ويبلغ عددها 24 مجسراً”، مبيناً أن “العدد قليل، خاصة أن أغلبها توقف العمل فيه، بسبب الاندثار لطول المدة الماضية فضلاً عن تصميمها وفق أنظمة ودراسة مرورية تختلف عن الرؤية الحالية”.

وبحسب الربيعي، أن “بعض المجسرات الموجودة تحتاج إلى إعادة صيانة، وكذلك استحداث وتوسع المناطق في بغداد تحتاج إلى مجسرات جديدة للطرق السريعة والشوارع الرئيسة، لاسيما أنها تحتوي على كثافة سكانية كبيرة مع وجود المراكز التجارية والجامعات والأسواق”.

وقال ، إلى أن “العمل جارٍ بهذا الشأن”، مؤكداً “الحاجة إلى أكثر من 150 مجسراً للمشاة في بغداد خلال الفترة المقبلة، تتراوح تكلفة المجسر الواحد قرابة الـ 200 مليون دينار”.

واوضح، أن “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجّه أمين بغداد عمار موسى كاظم، بالبدء بالتخطيط العمراني ووضع تصاميم حديثة للمجسرات، وهناك أفكار لإحالة بعض من المجسرات إلى الاستثمار”.

واكد ، تشكيل لجنة تعنى بإعادة مجسرات العبور للعمل، وتم خلال الشهر الماضي إعادة أكثر من 12 مجسراً للمشاة”، مشيراً إلى أن “هناك دراسة سيترأسها الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، كونه رئيس لجنة المرور والازدحامات المرورية، والتي تقتضي بأن تصل نسبة إنجاز المجسرات خلال فترة 90 يوماً من 60 إلى 80 بالمئة”.

وذكر الربيعي، أن “مواصفات عالية جديدة صممت بموجبها المجسرات منها احتواؤها سلَّماً كهربائياً، والبعض منها مكيف، بالإضافة إلى جمالية الإنارة تناسب ذوق المنطقة والشارع”، منوهاً بأن “تلك التصاميم قدمت وتمّت المصادقة عليها وبانتظار توفير الأموال والتي تتوفر عبر تنمية الأقاليم أو من خلال الجباية التي تجنيها أمانة بغداد، فضلاً عن الموازنة الاستثمارية للأمانة، ومن المؤمل تخصيص نسبة 12 بالمئة من الأموال إلى إنشاء جسور المشاة” بحسب الوكالة الرسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى