عربي ودولي

تشمل إيران.. الجيش الإسرائيلي يستعد لحدث على جبهات عدة

إسرائيل / متابعات عراق اوبزيرفر

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الأربعاء تفاصيل الحدث الأمني الذي وقع على جبهته الشمالية أول أمس الاثنين، وذلك بعد فترة من التعتيم فرضتها رقابته العسكرية، وتداولت خلالها وسائل الإعلام الإسرائيلية تكهنات عدة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قوة أمنية إسرائيلية قتلت شخصا تسلل من لبنان ونفذ تفجيرا بعبوة ناسفة جنوب حيفا صباح الاثنين الماضي.

وأضاف أن هذا الشخص كان يحمل حزاما ناسفا وأسلحة أخرى.

وذكر الجيش الإسرائيلي أنه يباشر التحقيق في صلة حزب الله اللبناني بهذه العملية التي وصفها بالخطيرة.

وقبل رفع التعتيم عن هذا الخبر، نقلت القناة 14 الإسرائيلية عن رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي هرتسي هليفي قوله إنه يجب الاستعداد لحدث على جبهات عدة تشمل إيران، وجاءت هذه التصريحات أمام جنود وضباط في الاحتياط.

وكان عضو الكنيست وسفير إسرائيل السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون قد طالب برفع التعتيم الإعلامي الذي تفرضه الرقابة العسكرية على ما وصفه بالحدث الأمني الخطير.

وقال -في تغريدة له على تويتر- إن الحظر لم يعد ذا جدوى، وإن الوقت قد حان لكشف القضية أمام الجمهور الواسع واتخاذ قرار بالرد على أعداء إسرائيل، الذين أفاد بأنهم تجاوزوا خطوطا حمرًا، على حد تعبيره.

وقد أشارت الجزيرة إلى أن عبوة ناسفة قد انفجرت في منطقة مجدّو جنوبي مدينة حيفا الاثنين الماضي، لافتا إلى أن هذه العبوة الناسفة لم تكن مشابهة لتلك التي يستخدمها المقاومون الفلسطينيون ضد أهداف إسرائيلية.

كما ذكرت أن من ضمن التكهنات، التي تتداولها وسائل إعلام عدة، تمكّن الجيش الإسرائيلي من ضبط خلية مسلحة تسللت من لبنان.

كما دعا محرر الشؤون الأمنية والعسكرية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” من جديد إلى تسريع رفع الحظر المفروض على تفاصيل الحدث الأمني الغامض في شمالي إسرائيل.

وأشار إلى أن التعتيم تسبب بالكثير من الشائعات بين المواطنين الذين أصابهم الرعب، وجاء تحذيره على خلفية أنباء أشاعها بعض الصحفيين في الساعات الأخيرة من أن قوات الأمن الإسرائيلية ألقت القبض على خلية من 5 أشخاص كانت تسللت من لبنان عبر نفق، وأقامت في مدينة صفد المتاخمة للحدود وأعدت لعملية كبيرة.

وقبل رفع التعتيم، ألمحت مصادر صحفية إلى أن المستوى السياسي عرقل في الساعات الـ48 الماضية نشر تفاصيل الحدث الأمني، رغم مواقف مغايرة من قبل قيادة الجيش الإسرائيلي.

في الأثناء، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو -قبيل مغادرته إلى ألمانيا- مشاورات أمنية خاصة مع وزير دفاعه يوآف غالانت ركزت على تداعيات تطورات أمنية شمالي إسرائيل.

وأفادت مصادر صحفية إسرائيلية بأن نتنياهو قرر تقصير مدة زيارته إلى برلين بسبب التطورات الأمنية ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى