المحرررئيسيةرياضة

تشيلسي ومانشستر يونايتد يتنافسان على “مارتينيز “

 

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أفادت صحيفة “ميرور” بأن تشيلسي ومانشستر يونايتد يتنافسان للحصول على توقيع الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز، حارس أستون فيلا، في السوق الصيفي.

ويبحث تشيلسي عن حارس رغم تواجد كيبا أريزابالاغا الذي انضم للنادي من أتلتيك بلباو مقابل 80 مليون يورو في 2018، وإدوارد ميندي الذي جاء مقابل 24 مليون يورو من رين الفرنسي في 2020.

ويفكر إيميليانو مارتينيز في مستقبله على الرغم من الموسم الرائع تحت قيادة أوناي إيمري في أستون فيلا.

وشارك إيميليانو مارتينيز في 34 مباراة هذا الموسم تلقى فيها 36 هدفا وحافظ على نظافة الشباك 13 مرة.

وبرز الحارس البالغ من العمر 30 عامًا كبطل في ركلات الترجيح في ديسمبر الماضي عندما قاد الأرجنتين للفوز على فرنسا في نهائي كأس العالم لأول مرة منذ عام 1986.

وكان مارتينيز أيضًا مساهمًا رئيسيًا في صعود أستون فيلا إلى المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووفقا لصحيفة “ميرور” فإنه مع وجود توتنهام ومانشستر يونايتد أيضًا في السوق للبحث عن حراس مرمى هذا الصيف، فمن المتوقع أن يجد مارتينيز نفسه مطلوبًا لعدة أندية.

وأوضحت أن حارس توتنهام هوغو لوريس لعب آخر مباراة له مع النادي بعد أن خرج في الشوط الأول خلال الخسارة 1/6 من نيوكاسل.

وينتهي عقد إيميليانو مارتينيز مع أستون فيلا في 2027، وبحسب موقع “transfermarkt” فإن القيمة السوقية للدولي الأرجنتيني تبلغ 28 مليون يورو. وعلى الرغم من إظهار إيريك تين هاغ، مدرب مانشستر يونايتد، الثقة علنا في حارسه ديفيد دي خيا، فإن اللاعب الإسباني يكافح من أجل الحفاظ على ثقة جماهير النادي وقد يجد نفسه يكافح للاحتفاظ بمكانته الأولى في حال تعاقد اليونايتد مع مارتينيز.

كما يرغب تشيلسي في الحصول على حارس مرمى جديد في الصيف، وقد ارتبط البلوز بالتعاقد مع الحارس الكاميروني آندريه أونانا من إنتر ميلان.

وأكدت “ميرور” أن التعاقد مع حارس جديد سيكون إحدى أولويات ماوريسيو بوكيتينو، المدرب المتوقع لتشيلسي، بمجرد تأكيد تعيينه رسميًا، وهو الأمر الذي أوضحه بالفعل لإدارة البلوز.

وأنفق البلوز أكثر من 600 مليون جنيه إسترليني في سوق الانتقالات منذ أن استحوذ تود بويلي على النادي في مايو الماضي، لكن هذا الإنفاق الضخم فشل في أن يُترجَم إلى نجاح.

ويقبع تشيلسي حاليًا في النصف السفلي من الدوري الإنجليزي الممتاز، ومن المتوقع أن يظل فرانك لامبارد، الذي تم تعيينه كمدرب مؤقت لتشيلسي بعد إقالة غراهام بوتر، في موقعه حتى الصيف، عندما يتولى بوكيتينو المسؤولية رسميًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى