خاص

محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بوقف هجومها العسكري على رفح (التفاصيل)

 

لاهاي/ عراق اوبزيرفر

في جلسة طارئة عقدتها محكمة العدل الدولية اليوم، أمرت المحكمة بوقف الهجوم العسكري الإسرائيلي على رفح وضرورة فتح المعبر أمام المساعدات الإنسانية، كما طالبت المحكمة بإطلاق سراح الأسرى بشكل فوري ودون شروط، ودعت إسرائيل إلى تقديم تقرير خلال شهر بشأن الإجراءات التي اتخذتها لتنفيذ هذه الأوامر.

وبين رئيس المحكمة أن جنوب إفريقيا طلبت من المحكمة تطبيق اختصاصها وفرض تدابير طارئة لوقف الحرب المستمرة في قطاع غزة، وبخاصة في منطقة رفح.

وأعرب رئيس المحكمة عن القلق البالغ بشأن تدهور الظروف المعيشية لسكان قطاع غزة، مشيرا إلى أن الوضع الإنساني في رفح بات كارثيا بعد أسابيع من القصف المكثف. وأكد أن الهجوم البري الذي بدأته إسرائيل في رفح لا يزال مستمرا، مما أدى إلى موجة نزوح جديدة تضاف إلى معاناة السكان المحليين.

أفادت المحكمة أن الهجوم العسكري على رفح يمثل تطورا خطيرا يزيد من معاناة السكان المدنيين، حيث نزح نحو 800 ألف شخص منذ بدء الهجوم في 7 مايو الجاري. ولفتت المحكمة إلى أن الظروف الحالية تتطلب تغيير القرار الصادر في 28 مارس الماضي، مؤكدة أن أي عمل عسكري في رفح سيتسبب في دمار كلي للمنطقة، مما يشكل خطرا جسيما على المدنيين وفق معاهدة منع الإبادة الجماعية.

وأمرت المحكمة إسرائيل بوقف الهجوم العسكري فورا، وأكدت على ضرورة تنفيذ الأوامر الصادرة سابقا لضمان وصول المساعدات الإنسانية وفرق التحقيق إلى غزة دون عوائق.

من جهة أخرى، أعلنت هيئة البث الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيعقد اجتماعا عاجلا لبحث الرد على قرار المحكمة.

وجاء قرار المحكمة بموافقة 13 من أعضائها مقابل اعتراض اثنين، مما يعكس إجماعا دوليا على ضرورة وقف الأعمال العسكرية في رفح وتخفيف معاناة السكان المدنيين في القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى