العراق

تعرف على مواعيد العطل الرسمية في العراق

العطل الرسمية في العراق

حسب قانون العطل الرسمية الذي اقرته الحكومة العراقية، فان العراقيين يتمتعون بـ 150 يوماً من العطل الرسمية سنوياً، حيث ان اكثر من 30 % من هذه العطل تكون بمناسبة ايام الاعياد والمناسبات الدينية

جدول العطل

وبحسب قانون العطل الرسمية العراقية، يكون الجدول كالآتي:

– 1 كانون الثاني/ يناير عيد رأس السنة الميلادية.

– 6 كانون الثاني/ يناير عيد تأسيس الجيش العراقي عام 1921

– 11 آذار/ مارس توقيع اتفاقية السلام بين الثورة الكردية والحكومة العراقية عام 1970.

– 21 آذار/ مارس عيد نوروز, العيد القومي للكرد.

– 1 أيار/ مايو عيد العمال العالمي.

– 14 تموز/ يوليو الغاء النظام الملكي واعلان الجمهورية العراقية عام 1958.

– 3 تشرين الاول/ اكتوبر العيد الوطني

– ايام الجمع والسبت من كل اسبوع، والذي يصل الى اكثر من 100 يوم سنوياً.

واضافة الى ايام العطل آنفة الذكر، فان هناك ايام الاعياد(عيد الفطر وعيد الاضحى) وبعض المناسبات الدينية التي تحتفي بها الاطياف العراقية، فبعض تلك المناسبات يكون عطلة رسمية، او عطلة في بعض المناطق التي تشهد مراسيم المناسبات الدينية.

والمسلمون، وهم غالبية ابناء الشعب العراقي، يتمتعون ببعض ايام الاعياد والمناسبات الخاصة، التي تعلن عطلاً رسمية في العراق، منها عيد الفطر المبارك(1 -3 شوال بحسب التقويم الهجري)، وعيد الاضحى المبارك(10-14 من شهر ي الحجة الهجري) الى جانب يوم 1 محرم رأس السنة الهجرية، و10 محرم(يوم عاشوراء) و12 ربيع الاول عيد مولد رسول الاسلام محمد (ص)، وكذلك يوم 15 شعبان الذي شهد الانتفاضة الشعبانية التي قام بها العرب الشيعة في الجنوب العراقي في آذار / مارس 1991.

ونظراً لأن التقويم الهجري او (العربي) هو تقويم (قمري) يعتمد على دوران القمر، فان ايام الاعياد والمناسبات ليست ثابتة في التقويم الميلادي، حيث ان التقويم الهجري يتقدم كل عام على التقويم الميلادي بنحو عشرة ايام.

وفي تتبع للأقليات الدينية الاخرى، مثل المسيحيين والايزديين فيتم احتساب اعيادهم عطلات رسمية لهم، ولكن تلك العطل تخصص لمواطني الاديان الموجودين في العراق وليست عطلاً عامة.

 

 

 

 

 

وايام العطل الرسمية للاقليات الدينية كالآتي

– المسيحيون يتمتعون بعطل رسمية لمدة ثلاثة ايام، ابتداء من 25 كانون الاول/ ديسمبر، اضافة الى يومي العيد الكبير.

– اليهود لديهم خمسة ايام عطل، يوم واحد بمناسبة (يوم الكفارة) ويومان لعيد الفصح، ويومان لعيد المظلة.

– الصابئة المندائيون لديهم خمسة ايام عطل، عيد(بنجة) الذي يوافق 25 نيسان/ ابريل، والعيد الكبير 7 و8 من شهر آب/ اغسطس، والعيد الصغير في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر، وعيد “وهنه لمافة”.

– الايزيديون لديهم 13 يوماً من المناسبات والعطل، يوم الجمعة الاول من شهر كانون الاول/ ديسمبر، يوم الاربعاء الاول من شهر نيسان/ ابريل(الشرقي)، 23 – 30 ايلول/ سبتمبر(الشرقي)، و18 -21 تموز/ يوليو (الشرقي).

وفي اقليم كردستان، اضافة الى العطلات الرسمية العراقية، هناك بعض المناسبات القومية التي تعد عطلاً رسمية، او يعمل على اطالة امد العطل، وهناك بعض العطل الرسمية العراقية لا تعد عطلاً في اقليم كردستان مثل عيد الجيش، بسبب التجربة المريرة التي عاناها الكرد من ممارسات افراد الجيش العراقي في زمن حكم النظام السابق، حيث تعرض الكرد الى الدمار على يد ذلك الجيش.

وكمثال، تم اعلان يوم 5 آذار/ مارس عطلة رسمية، ويوافق الذكرى السنوي للانتفاضة الكردية ضد النظام البعثي السابق التي جرت عام 1991، وفي ذكرى أعياد نوروز ورأس السنة الكردية الجديدة، الذي يوافق يوم 21 آذار/ مارس، فقد اعلن هذا اليوم عطلة رسمية، ولكن تم اطالة امده الى ايام عدة في اقليم كردستان، وما زالت مدة عطلة نوروز عيد ثابتة حيث انها تتغير سنوياً.

وقبل سقوط النظام البعثي السابق، كانت هناك ايام عديدة تم اعلانها عطلات رسمية في العراق، وقد الغيت من قبل الحكومة العراقية الجديدة، مثل 8 شباط/ فبراير، و7 نيسان/ ابريل، و17 تموز/ يوليو.

في 8 شباط/ فبراير 1963 اغتال البعثيون الزعيم العراقي الراحل عبد الكريم قاسم، وتسلموا مقاليد الحكم في العراق.

يوم 7 نيسان/ ابريل وافق ذكرى تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1947.

17 تموز/ يوليو ذكرى تسلم حزب البعث مقاليد السلطة في العراق، عام 1968 وقد حكم العراق على مدى 35 عاماً، وتعد تلك الثلاثة عقود والنصف من اكثر العهود دموية في تاريخ العراق.

وكان مجلس الوزراء العراقي قد حدد مشروع قانون العطلات الرسمية في العراق في شباط/ فبراير عام 2008، بإلغاء ثلاث عطل رسمية كانت موجودة في عهد النظام البعثي السابق، وحدد يوم 3 تشرين الاول/ اكتوبر ليكون العيد الوطني للعراق، ويوافق هذا اليوم انضمام العراق في عضوية عصبة الامم المتحدة،  عام 1932.

وتم اقرار يوم 15 شعبان عطلة رسمية، اضافة الى تثبيت عطل ايام الاعياد والمناسبات الدينية.

وقد منح قانون العطل السلطة لمجالس المحافظات مثل النجف وكربلاء وبعض المناطق التي تتمتع بقدسية دينية مثل الكاظمية وسامراء، لأن تحدد عطلات اخرى قبل وبعد العطل الرسمية العراقية، على شرط الا تزيد على ثلاثة ايام.

جدير بالذكر انه في عهد النظام السابق، كانت ايام الجمع فقط هي العطل الاسبوعية للدوائر والمؤسسات الحكومية والمدارس، ولكن الحكومة العراقية الجديدة اقرت ايام السبت عطلات رسمية في العراقية الى جانب ايام الجمع، ما عدا وزارات الصحة والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى